]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاعلام المصرى هو الذى يدير الحياة السياسية فى مصر

بواسطة: Wael Omar  |  بتاريخ: 2013-09-10 ، الوقت: 19:14:51
  • تقييم المقالة:

عول الاعلام المصرى على الاخوان كثيرا بحق وبغير حق حتى سقطوا والان يعول على اقصا ء جميع الاحزاب الاسلاميه من الشهد السياسى ونسى ان الاحزاب الاسلامية هى نصف المجتمع تقريبا وان اكثر ضمان لسلميتها هو اندماجها فى المشهد السياسى اما الاقصاء سيعيد المشهد للعصور البائده لكن الاعلام يتكلم من خلال منظوره الشخصى ومنظور اصحاب القنوات ولا يتكلم لصالح هذا البلد لان ما يقوله هراء فالدول التى سبقتنا للديمقراطيه بكثير من السنوات يوجد لديها احزاب ايدولوجيه كالحزب المسيحى بالمانيا  لان فكره قيام حزب هى كل مجموعه لديها فكره اقتصاديه وسياسيه ولديها رؤيه للنهوض بالبلد لها الحق فى اقامه حزب مادام لاتدعو للتفرقه العنصريه او الدينيه او العرقيه والاعلام يعلم ذلك عن بكره ابيه ولكن ينكرون مالا يعلمون فهناك غلطات اعلاميه كثيره ع سبيل المثال ماقاله ابراهيم عيسى فى القاهره والناس تعليقا ع قول ياسر برهامى انه لا يوجد بلجنه الاحزاب غير اسلامى واحد مقابل 49 قائلا ( انك ليس وحدك المخول بالدفاع عن الاسلام وان ال 49 الباقيه تصلى وتصوم وتوحد ربها يلفت انظار الناس ان د\ياسر يتهم هؤلاء بعدم التقوى مع انه يعلم انه   يقصد ان لا يوجد باللجنه غير واحد من الاسلام السياسى ليدافع عنهم كفكره اقتصاديه وسياسيه وليس دفاعا عنها كمله او دين لكن ما يفعله هؤلاء يدعو لدوله الاستبداد التى اول من ستاكل بعد هذه الاحزاب ستاكلهم هم كما حدث ف سقوط الاخوان فليس الاخوان وحدهم من سقطوا بل لجنه الانقاذ ومرشحى الرئاسه السابقون سقطوا ف بئر سحيق لارجعه منه اكثر عمقا من بئر الاخوان(ابو ميسون)


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق