]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طبول الحرب تدق على سوريا بتسارع

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-09-10 ، الوقت: 13:19:59
  • تقييم المقالة:

 

 

طبول الحرب تدق على سوريا بتسارع

محمود فنون

26/8/2013م

سوريا ليست مقسومة بين النظام والمعارضة لا من حيث الجغرافيا ولا من حيث السكان .

في سوريا مؤسسات هي مؤسسات سورية وتهم الوطن السوري والشعب السوري .

في سوريا إقتصاد هو إقتصاد المجتمع السوري ومنشآت عمرانية وبنية تحتية تشتمل على الطرق والماء والكهرباء  والهاتف وقطاع الخدمات العامة بكل تفاصيله وكل هذا للمجتمع السوري ، للشعب السوري . وكذلك منشآت الحكومة ومقراتها ودوائرها هي مؤسسات الدولة والمجتمع .

وطبول الحرب تدق من أجل تدمير كل هذا !!

ولكن المجلس الوطني السوري القذر  ومن أيام تأسيسه بقيادة غليون طالب المجتمع الدولي  بحماية الشعب السوري من النظام ، وبعده تقلب مسؤولون وجاء ما يسمى بالإئتلاف السوري المعارض مطالبين بتوجيه الضربات للنظام السوري على غرار ما حصل في ليبيا . وكذلك جامعة الدول العربية والنظام العربي الرسمي الرجعي  ويتزعمه دول الخليج ومصر الإخوان المسلمين  وتبعهم شيوخ السلاطين الأقذار..كل هؤلاء جوقة واحدة يرفعون الطلبات إلى مقام الدول الإ^مبريالية بشكل متواصل ويستحثوها على ضرب سوريا ، ويؤكدون عليها بالتعامل مثلما في ليبيا ..

إن أمريكا لن ترسل أبطال هوليود ليتسللوا إلى سوريا ويقبضون على رجالات النظام السوري وينتهي المر .

إن كل الجوقة أعلاه تعرف جيدا أن التدخل الأمريكي للحماية يعني توجيه الضربات العسكرية الساحقة والماحقةلكل ما ذكرنا من وجود مادي للمجتمع السوري بما في ذلك الناس وممتلكاتهم الشخصية وأمنهم .

طالبي الحماية " التدخل" في غالبهم يقيمون خارج سوريا وسوف يكون دورهم المراقب الذي يفرك يديه  فرحا منتظرا ساعة النهاية كي يركبوه على ظهر دبابة إسرائيلية أو تركية أو أمريكية ويدخل سوريا المدمرة كما يتصور  مغتبطا برائحة الدخان وغبار الدمار  ويصرح ويلهج بالثناء  والشكرعلى العدو الذي دمر سوريا .

وكل التلاوين الرجعية العاملة في خدمة البرامج الإستعمارية سيحملون المسؤولية كاملة للنظام السوري ، وسوف يتجاهلوا الدمار الهائل وعشرات آلاف الضحايا من الجيش والشعب .

ورجال الله الصالحين من أحزاب الإسلام السياسي سيقولون " الحمد لله على تدابيره " ويقولون " أنظروا كيف تدبر الله الأمر ويسر لنا السلطة وما كنا لها أهل ولا مستحقين لولا تدابير الله بواسطة رجاله الأمريكان المخلصين "ويدخلونها فرحين ..يدخلونها وهي جثة هامدة ،آملين من السيد الأمريكي أن يوكلهم بالحكم والسلطان من أجل نشر العدل والأمن والأمان .

هذا هو السيناريو المتوقع .بل هذا هو السيناريو المرغوب من جانب الحلف الإمبريالي المجرم وأعوانه من الدول العربية الرجعية وتركيا ، وأدواتهم من المرتزقة والقوى الرجعية السورية وكل عملاء الغرب الإستعماري .

هل حقا هناك ضربة متوقعة ؟

تزخر الصحف ووسائل الإعلام بالأخبار والتقارير التي تجعلنا نفترض أننا في مناخات الضربة بل نكاد نسمع أصوات الصواريخ :

 

"بيت لحم- معا- صعدت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الأحد من لهجتها ضد النظام السوري تمهيدا كما يبدو لتدخل عسكري مباشر وفقا لأقوال العديد من الخبراء والمختصين.
قال مصدر رفيع المستوى في إدارة الرئيس اوباما بان الشكوك التي كانت تنتاب الولايات المتحدة حيال مسؤولية الجيش السوري عن الهجوم الكيماوي في منطقة الغوطة الشرقية والغربية تراجعت ولم يبقى منها سوى القليل جدا..".

وقد : "أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاثنين 26 أغسطس/آب أن باريس لم تتخذ بعد قرارا بشأن التدخل العسكري المحتمل في سورية ردا على الهجوم المزعوم بسلاح كيميائي قرب دمشق. وقال فابيوس في تصريح لإذاعة "أوروبا 1": "يجب أن يكون هناك رد فعل مناسب.. وسنتخذ قرارا بشأنه في الأيام القادمة". وتابع: "ننظر في جميع الخيارات. الخيار الوحيد الذي ليس على الطاولة هو عدم عمل أي شيء.."

وأدلت بريطانيا بدلوها : "

"سلاح الجو البريطاني في حالة تأهب وقادة جيوش 10 دول يجتمعون في الأردن لبحث عملية محتملة بسورية | 10:55 اخبار الشرق الاوسط عععحجم الخطAFP سلاح الجو البريطاني في حالة تأهب وقادة جيوش 10 دول يجتمعون في الأردن لبحث عملية محتملة بسورية ذكرت مصادر عسكرية بريطانية أن لندن أمرت برفع مستوى التأهب في سلاح الجو البريطاني تمهيدا لعملية عسكرية محتملة بسورية. وتحدثت صحيفة "صاندي تايمز" أن العسكريين البريطانيين والأمريكيين يعكفون على تحديد الأهداف المحتملة لضربها في سورية "

وساهمت تركيا في نشر الطوق من شمال سوريا حيث صرح داود أوغلو:" تركيا ستنضم إلى أي تحالف ضد سورية أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو عن استعداد بلاده إلى الإنضمام إلى أي تحالف ضد سورية، حتى دون توافق في الآراء بمجلس الامن الدولي".
وتقدم  وزير خارجية بريطاني خطوة أخرى على من سبقه بقوله : " التدخل في سورية ممكن دون تأييد مجلس الأمن له بالإجماع . قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاثنين 26 أغسطس/آب أنه من الممكن الرد على الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي بسورية، دون توفر اجماع بمجلس الأمن الدولي..".
ويبدو أن بن كي مون أكثرهم عجلة ، بل إنه قد بدأ العمل فورا بإرسال لجنة التحقيق التي ستقوم بمهمتها المحرضّة على ضرب سوريا . فقد علن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن "كل ساعة تحتسب" بالنسبة لعمل فريق الأمم المتحدة للتحقيق في مزاعم استخدام السلاح الكيميائي في غوطة دمشق يوم الأربعاء الماضي. وأوضح بان كي مون للصحفيين في سيئول يوم الاثنين 26 أغسطس/آب "كل ساعة تحتسب. لا يمكننا تحمل أي تأخير إضافي". وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة قبل ساعات من بدء عمل فريق المحققين الأمميين: "العالم يراقب سورية"، مشددا من جديد على "وجوب السماح لمحققي الأمم المتحدة بإجراء تحقيق كامل وشامل وبدون عراقيل". وقال بان كي مون: "لا يمكننا السماح بالتهرب من العقاب في ما يبدو أنه جريمة خطرة ضد الإنسانية". وأضاف أن "نجاح التحقيق الدولي سيصب في مصلحة الجميع وسيكون له تأثير ردعي في أية محاولة في المستقبل لاستخدام السلاح الكيميائي"

 ونقلا عن الشرق الأوسط فقد أعلن عن إجتماع رؤساء أركان جيوش عشر دول بالأردن وقيل انه سيناقش كل السيناريوهات المحتملة المتعلقة بسوريا . وقال مصدر أردني مطلع : "بأنهانطلقت في العاصمة الأردنية عمان، أمس، اجتماعات رؤساء هيئات أركان جيوش 10 دول عربية وأجنبية شملت السعودية وقطر وتركيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا، إضافة إلى الأردن وإن القادة سيبحثون منطقة عازلة وحظر طيران وتأمين الزعتري.."

وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة :إن الاجتماع سيبحث كل السيناريوهات المتعلقة بسوريا، لكنه أعد له قبل أشهر و«لا يأتي في سياق رد الفعل على استخدام السلاح الكيماوي في سوريا».

وفي ظل هذه الأجواء المتفجرة وما تحمله من مخاطر على إسرائيل :" أكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، زئيف إليكين، أن "إسرائيل مستعدة لمواجهة جميع السيناريوهات في حال توجيه ضربة لسوريا وأنها قادرة على ردعها"، مشددا على انه "لا توجد لدينا مشكلة ردع في الموضوع السوري، وقد اثبتنا ذلك مرات عديدة "ولفت إلكين إلى ان "الجميع يعرف ما يمكننا أن نفعله، والرئيس السوري بشار الأسد يعرف ما يمكننا فعله، وواضح أننا سندافع عن أنفسنا أمام كل من يجرؤ فقط على مهاجمتنا.."

ويبدو أن الروس يشتشعرون سخونة الأجواء في المنطقة مما حدا بلافروف إلى الإتصال بكير محذرا كما أوردت قناى روسيا اليوم : حيث قال له":
لافروف في اتصال مع كيري: ننظر بقلق عميق للتصريحات الأمريكية بشأن التدخل العسكري في سورية  وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي جون كيري أن احتمال حدوث تدخل عسكري في سورية سيكون له عواقب وخيمة بالنسبة للشرق الأوسط.."

وفي ذات السياق نفى الرئيس الأسد ان تكون القوات السورية متورطة باستخدام الكيماوي  حيث قال الاسد لإزفستيا الروسية  ان القوات الحكومية السورية كانت قريبة من المكان الذي تقول قوات المعارضة ان اسلحة كيماوية استخدمت فيه الاسبوع الماضي خلال الحرب الاهلية الدائرة منذ اكثر من عامين
وقال الاسد "هل تستخدم اي دولة اسلحة كيماوية او اي اسلحة دمار شامل اخرى في مكان تتركز فيه قواتها؟ هذا يتنافي مع المنطق.."

وعلق على احتمال ان تشن الولايات المتحدة حربا على سوريا : وقال للصحيفة عندما سئل عما سيحدث اذا قررت واشنطن ضرب او غزو سوريا ان "الاخفاق ينتظر الولايات المتحدة مثلما حدث في كل الحروب السابقة التي شنتها ابتداء بفيتنام وحتى الوقت الراهن ."

توقعات :

، لم تكن  أمريكا ومعها حلفائها متأكدة من قدرتها على توجيه ضربة لسوريا دون أن تدفع إسرائيل ثمنا باهظا من صواريخ سوريا وحزب الله . وهي على أية حال لن تقدم على توجيه الضربات عن بعد أو الدخول إلى الأراضي السورية قبل أن تتأكد من قدرتها المطلقة بالسيطرة على السلاح السوري وسلاح حزب الله وحماية الأجواء الإسرائيلية من الصواريخ السورية ، وكذلك قبل ضمان الأمن من جهة إيران . وقد بنت القبة الحديدية على الأجواء الإسرائيلية خصيصا لهذا الغرض .

كان بشار الأسد قد صرح بتهديدات يبدو أنها أخذت على محمل الجد في حينه . حيث صرح بأن أي ضربة توجه لسوريا ستكون سببا في إشعال حرائق كثسرة

فوّض بشار الأسد رئيس النظام السوري كبار قادته العسكريين بشن غارات صاروخية مستمرة تجاه أهداف داخل إسرائيل، وصوب قواعد عسكرية أمريكية وإسرائيلية في البحرين الأحمر والمتوسط، في حال اغتياله.

كما أوصى بشار الأسد قواته بالعمل على تعطيل حركة الملاحة الجوية فوق البحر المتوسط، وذلك من خلال استهداف طائرات مدنية أوروبية.

وفي 26 /8/2011م توعد قائد قوات التعبئة الإيرانية العماد محمد رضا نقدي بأن بلاده ستمطر إسرائيل بالصواريخ إذا حاولت ضرب سوريا، وفق ما ذكرته أمس قناة روسيا اليوم"

وكانت تصريحات من هذا القبيل من قبل سوريا وحزب الله وإيران تهدد وتتوعد بضرب إسرائيل في حال وجهت ضربة لسوريا  بل تتوعد بإبادة إسرائيل .

ومن جهة ثانية جندت أمريكا وحلفها الرجعي كل ما لديها من إمكانيات لكشف أسرار الجيش السوري وسلاح حزب الله :

فمنذ بداية الصراع أرسلت ألمانيا وعدة دول أخرى أفضل ما لديها من أجهة التجسس والتنصت عن بعد إلى الشواطيء السورية ، وقيل حينها بأنها أصبحت قادرة على رصد تحركات الجيش السوري والتنصت على المكالمات وتزويد الجيش الحر بالمعلومات الأمنية اللازمة .

وأرسلت أمريكا وبريطانيا طلاائع استخبارية وأقامت لها قواعد في تركيا والأردن كما أدخلت عملائها إلى الداخل السوري مع كتائب الجيوش الإسلامية الحرة العاملة في الداخل السوري واتصلت مع قواعدها في الداخل .

وكانت المخابرات الأمريكية والأوروبية مباشرة وبواسطة المخابرات التركية والقطرية والأردنية قد شكلت المجلس الوطني السوري وكتائب الجيش الحر واستحلبت كل ما لدى هؤلاء من معلومات عن أسلحة الدمار الشامل في سوريا كما وجهت الجيش الحر للتعامل بقوة مع قواعد سلاح الجو والدفاعات الجوية السورية .

ومن جهة أخرى كانت المخابرات الأمريكية والإسرائيلية يستحلبون كل ضباط وجنود الجيش السوري الذين أمكن شقهم عن الجيش العربي السوري وكانوا يقادون إلى قواعد الحلف المخابراتيةللإدلاء بما لديهم من معلومات وأسرار ويجري تجنيدهم للإستمرار في خدمة العدو باسم خدمة الديموقراطية وخدمة المشروع الديني السلفي الوهابي الرجعي  .

وكان طول الزمن عاملا مساعدا حيث جرى تجنيده للحصول على مزيد من المعلومات والإستخبارات . وفي السياق فإن كل أطراف التنسيق الأمني من فلسطينيين وإسرائيليين ومصريين واردنيين ومن الخليج وتركيا ومن كل من يساهم في التنسيق الأمني مع الأعداء كلهم يقدمون خدماتهم ويتجسسون على سوريا وجيشها وسلاحها يقدمون ما لديهم من معلومات للعدو الأمريكي الصهيوني  .

إن حرب الإستخبار والمعلومات قد انطلقت ضد سوريا من الأيام الأولى للأزمة السورية  وشارك فيه لفيف من النظم  والقوى القذرة . ونتائجها سوف تظهر فيما لو شت الإمبريالية عدوانها على سوريا .

الكلمة الأخيرة

ربما تتمكن سوريا وبمساعدة حلفائها من تلافي الضربة . وربما تقف روسيا والصين موقفا حازما ومانعا في نفس الوقت وقد يستتبع ذلك خطورة كبيرة على الأمن الإقليمي والعالمي في ظل أزمة الرأسمالية المستعصية ..وربما وربما ..

على أن يكون واضحا أن الروس لن يحاربوا عنا فالأمر جد خطير .

ولكن الفيصل الأساسي والكلمة الأخيرة  تظل لمقدرة  سوريا على الرد المزلزل والرهيب  وقبل أن تتمكن الإمبريالية من إمطار سوريا بالصواريخ التي تفرق الجيش وتخرجه من قواعده أي قبل أن تظل الأسلحة بدون الإنسان الذي يستخدم الأسلحة  كما حصل في العراق .

 

 


 
 

 

 

 

 

 

   

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق