]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

فارسة الأحلام

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-09-10 ، الوقت: 07:33:20
  • تقييم المقالة:

فارسة الأحلام

 يولد المرء ويعيش ويفنى وفي نفسه شيئ من (حتى),حتى من شقه الأخر ,نصفه الأخر ,سميها / سميه كما شئت ,رجلا كان او امرأة محفورة بالذاكرة العاطفية ,يسعى كلا من الرجل والمرأة على ايجاد النموذج او الأمثولة من الواقع المعاش واسقاطها ,وما يعثر عليها حتى يسقطها على ما هو منقوش ومرسوم بالذاكرة سلفا ,فان توافق ,عاطفيا ونفسيا وبيولوجيا وثقافيا ,سمي اصطلاحا وبفارس او بفارسة احلام . وقد يموت ويفنى المرء وهو يبحث عن هذا الفارس الذي ارقه واشقاه ,وقد لايجده ابدا ,حتى يصير للمرء المرأة او الرجل الأسطورة ,او الغاية التي لاتدرك.

فارس الأحلام او هي فارسة الأحلام تمثل حلم  الفرد الجمعي ,واسطورة الجماعة ,بين الحلم والوقع الذي يشكل اسطورة عنصره باستمرار ولدت اسطورة يونانية تسمى / (افروديت)/ ابنة (زوس) من (ديوزني) / الهة الحب والجمال عند الإغريق .يقال انها ولدت من زبد البحر .تقابلها (فينوس) عند الرومان ,و(استارتا) عند الفينيقيين.ان المرء يحب ويهوى امرأة مجهولة ,كدحا يقضي عمره كله مفتشا عنها بلا جدوى ,والعكس بالنسبة للمرأة ,امرأة وجدت بالذاكرة العاطفية منذ النشأة الأولى ,كنوستالجيا وحنينا يربطه دائما بالذاكرة البدء ,يوم كان الإنسان مرتبطا ارتباطا وثيقا يوم كان الإنسان بجنة الخلد ,وهكذا كتب على الرجل والمرأة ان تبحث عن شق قد لاتجده ابدا رسم بالمخيلة البشرية منذ نشأة الإنسان على هذا الكون ,مما يفقد التوازن الوجداني للمراة حتى وان تزوج اجل ملكة في الكون ,وحتى ان تزوجت بسيد الرجال العالمي ,يبقى حنينه ويبقى حنينه الى اول امرأة

اشبع فؤادك من الهوى

فما الحب الا للحبيب الول

حب فارس,حب خيالي ,مثالي لايوجد الا بذاكرة عاطفية ,تعيد نفس المشهد متجليا في اللا وعي البشري ,يفنى الأنسان وهو يبحث هلوعا جزوعا ,عن امراة وعن رجل فارس ,يسمى فارس / فارسة الأحلام.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق