]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفتـــــــــــــــــــــور !.!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-09-09 ، الوقت: 11:00:42
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الفتـــــــــــــور     ؟!

 

أعفني من ذاك الحوار  فقـد اختفت معالم التشوق والافتكار

مضللاَ بهـوى النفس والبراءةَ طيباَ مشيت فـي ذلك المشوار

وكنت أظـن الشهد مباحـاَ متاحـاَ  بغيـر أذية النحـل بالأضرار

حتـى تيقنـت بأنـي تائــه أبيــع الهـــوى فـــي ساحــة الأشرار

فأمسكت عن جرأة  تسكن أرضاَ بها الأهواء تتاجر بالأحرار

كيـف أبتغـي الـود فـي واد يذل المرء فيه وأنـا الفتى المغوار

مـا نالنـي العيـب يوماَ  ولا أرى مـا يستوجب القول بالاعتذار

فنحن أمة عز ترتاد السحاب ولا تريد العز في كنف الانحدار

وقد تعيب السحاب  إذا تدنى لحظة ليشارك الدون فـي المدار

تعودت النفائس في الخصال ولا ترى الود في ناقص المقدار

نفائـس المسـك شيمتها وشـوائب المسك ترمى خلـف الجـدار

لما القول بهمس  ولما الثرثرة بجدل يهين المرء بالاختصار

قــد تبهـر الشمس عيـن الفتى فيكون الموت بسطوة  الإبهار

خــدعة حسـن كالأضـواء تضـلل اليعسـوب ليرتمـي فـي النار

والنابـغ يكتفي بحـذر إذا لاحت علامـات النفـاق فـي المشـوار

ـــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق