]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

النهضة وحزب النهضة الرجعيّ

بواسطة: Houcem Ben Kilani  |  بتاريخ: 2011-10-23 ، الوقت: 13:37:14
  • تقييم المقالة:

 

  الثورة وحزب النهضة الرجعيّ

 

حسام الكيلاني

 

تمكّن التونسيون بفضل ثورة (14 جانفي 2011) من استرجاع كرامتهم المسلوبة منذ عدّة أعوام ولكن لم تكلّل مسيرتهم بالنجاح بل باءت بالفشل فلماذا؟ تعددت الأحزاب اليوم في تونس ومن بينها حزب النهضة هذا الحزب الرجعيّ المنافق  الذي يضّم عشرات بل الآلاف من العناصر الارهابية في بلدنا  هذا إذ أنّ النهضة هي الرأس المدبّر للاعتداءات الحاصلة حتى الوقت الحالي فهي  بمثابة الفيريوس(virus)

المهدّم لكيان تونس هذا الحزب الذي اتبعه جلّ التونسيين بل خاصة التونسيات أرى اليوم في المدن التونسية بعد أن كانت فتاة( عاهرة، فاسقة) لا تبالي بشيئ  أصبحت اليوم ترتدي النقاب وتتظاهر بايمانها، فماهو هذا الايمان؟ لا أراه بل أرى الآن تعصبا دينياّ حطّم عقول شباب تونس الأحرار فهل هذا هو مفهوم الاسلام بمنظور النهضة؟

تنقّل نظرك اليوم في بعض الزقاق والشوارع التونسية فترى  حشدا من السلفيّين(الخوانجيّة) يتسامرون ويتصافحون ,تشاهد كذلك التلفاز فتستمع إلى المنافق الكبير " مورو" هذا الرجل القانونيّ" السلفي الذي تتميز شخصيته بالتناقض فهو بمثابة "  الدودة" التي تنخر  شيئا فشيئا كيان تونس  فهل من المنطقيّ أن يمنح كرسيّ الرئاسة إلى أحد من هؤلاء الارهابين المدمرّين ؟ إنّ هذه كارثة كبرى لا  بدّ من نجاح ثورتنا في تونس بعيد عن هذه العناصر الارهابيّة المدّبرة والمنّفذة للاجرام فهل نتمكن بالفعل من حماية ثورتنا  العزيزة في ظّلّ هذه الظروف؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق