]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امة مجنونة !

بواسطة: محمد جواد القيسي  |  بتاريخ: 2013-09-07 ، الوقت: 20:35:43
  • تقييم المقالة:

                 ( العراق أبو الدنيا )            

          امة مجنونة !                                                                

  لم يحدث لأمة من الأمم أن فقدت رشدها ومن ثم عقلها، كماحدث

لامتنا العربية( المجاهدة) ..

ولم نسمع عن امة تأمر بالمنكر وتنهى عن المعروف كأمتنا

(السامية) وتنسى قول نبيها الكريم:((كيف بكم إذا لم تأمروا

بالمعروف ولم تنهوا عن المنكر؟ قالوا: أو كائن ذلك يا رسول الله؟

 قال : وأشد منه سيكون، قالوا: وما أشد منه؟ قال : كيف بكم إذا

أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف؟ قالوا: أو كائن ذلك يا رسول الله؟

قال : وأشد منه سيكون، قالوا: وما أشد منه؟ قال : كيف بكم إذا

أصبح المعروف منكراً والمنكر معروفاً؟))

ولم نسمع أو نقرا في كتب التاريخ القديم أو المعاصر أن طلبت امة

 من القوى الأخرى أن تضرب كيانها وتدمر مدنها وتقتل أطفالها

ونسائها وتشرد سكانها  وتهتك عرضها سوى(امة القران الكريم)..

ولم نسمع عن امة (تتستر) على فعل العدو وتنسب جرائمه اليها..

كأمة (الحق) امتنا.. وهي تعلم تماما بأن عدوها قتل مئات الاطفال

في ملجأ العامرية ببغداد..

وهي على علم اليقين بان إسرائيل ضربت قطاع غزة المحاصر بالقنابل

الفسفورية المحرمة دوليا..

وهي تدرك تماما أن أمريكا هي التي ضربت المدنيين بالسلاح الكيميائي

في غوطة دمشق..

ومع ذلك تجتمع (جامعتها) وتلصق التهمة بالنظام السوري وتطالب

(بإلحاح) من أمريكا الإسراع بضرب هذا العضو المؤسس لها!!

هل سمعتم عن أمة تصيبها الخيبة والخذلان، إذا علمت أن الجيش

الصليبي قد (اجل) عدوانه بضعة أيام، وهي تدعي نفسها امة

(الجهاد في سبيل الله)!!

وهل سمعتم عن امة تحمل رايات كتب عليها لا اله إلا الله محمد رسول الله ..

وترمي المسلمين بقنابل كتب عليها (Made in Israel) وأخرى

(Made in America)غير امتنا (المجاهدة)؟

فأي امة نحن ؟ بالله عليكم !!

في أمان الله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق