]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " وعادت شيماء / 1 " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-09-07 ، الوقت: 14:51:29
  • تقييم المقالة:

.. " وعادت شيماء / 1 " ..
...................................

أشاهدُ في مأقيْها .. حَديثاً عادَ يُصْليها


وقلباً في الهوى يَصْبو .. لقلبٍ باتَ يَشريها


ومُهْجَتُها تُراوِدُني .. أُسانِدُها وأرْويها


فأذْكُرُها لدى السُّهدِ .. فيُنْكِرُها ويَعْصيها

يقولُ بأنّها سَبَبُ .. لعُمْرٍ ضاعَ يُرْضيها

فكيف الآن تَسْتَجْدي .. وِداداً مِنْكَ يُحْييها

فغُضِّ الطرْفَ عنْ يَدِها .. ودَعْ أنْوائي تَسْبيها

وقلْ لغَرامِها سُحْقا .. حَبيبُ الأمْسِ ناسيها

بَخيلٌ أيها السُّهدُ .. لقد جاءتْ أواسيها

فكيف وصَوتُها نغََمُ .. ونبْضُ القلبِ شاريها

هي الشيماءُ يا سهدي .. ومَنْ للشيْمُ يُقريها

هي الشيماءُ لو تدري .. بننِ العينِ أفْديها

...............................

.. " عمرو المليجي " ..

مصــــــــر 4/9/2013

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق