]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

البناء الديموغرافي للمجتمع الفلسطيني

بواسطة: الاستاذ منصور عزت ابو ريدة  |  بتاريخ: 2013-09-06 ، الوقت: 18:29:36
  • تقييم المقالة:

البناء الديموغرافي لأي مجتمع هو انعكاس للأوضاع السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية التي تسود ذلك المجتمع و تؤثر فيه ، فهذه الأوضاع تؤثر على مستويات الخصوبة و الوفيات و الهجرة في المجتمع ، مما ترتب على ذلك اختلاف في أنماط التراكيب السكانية المختلفة مثل التركيب النوعي و العمري و الزواجي و التعليمي و غيرها ، بالإضافة إلى أثرها على عمليات التوزيع الجغرافي للسكان داخل الدولة أو المنطقة نتيجة لعمليات الهجرة الداخلية و الخارجية " صالح 1994م "

تأثر المجتمع الفلسطيني بالتقلبات السياسية التي حدثت على أرض فلسطين ففي فترة الاحتلال البريطاني أثرت الهجرة السكانية اليهودية تأثيراً كبيراً على البناء الديموغرافي ، كما أثر قيام الكيان الصهيوني عام 1948م و حرب 1967م على تهجير الفلسطينيين من أرض فلسطين سواء في الضفة الغربية و قطاع غزة أو خارج أرض فلسطين .

التوزيع الجغرافي للسكان

        يختلف التوزيع الجغرافي لسكان فلسطين تبعاً لعوامل متعددة بعضها يرتبط بالبيئة الطبيعية كالموقع و التربة و المياه و المناخ المعتدل أو بالظروف الاقتصادية من حيث توفر فرص العمل أو الموارد المعدنية و هذه العوامل الطبيعية و الاقتصادية و الاجتماعية .

يلاحظ تركز السكان في إقليم السهول الساحلية لفلسطين للأسباب التالية :

    يتميز بالظروف الطبيعية المناسبة للسكان كالمناخ المعتدل و التربة الخصبة و المياه و الموقع الجغرافي المتميز على ساحل البحر المتوسط حيث الموانئ و البحر الذي يوفر للسكان فرص العمل المختلفة . توفر الظروف الاقتصادية الملائمة كفرص العمل حيث الموانئ كيافا و حيفا و حيث مهنة صيد الأسماك و العمل في القطاع السياحي ، كما وفرت التربة الخصبة و المياه الوفيرة المناخ الملائم للزراعة التي استوعبت قطاعاً كبيراً من السكان ، كما وفرت طرق المواصلات في إقليم السهول الساحلية سهولة التنقل داخل الإقليم. الظروف السياسية و الاجتماعية :أثرت الظروف السياسية على تركز السكان في منطقة السهول الساحلية خاصة في منطقة يافا حيث تركز اليهود في مدينة تل الربيع " تل أبيب " كمنطقة استقبال للمهاجرين و تركز السكان في منطقة حيفا ميناء فلسطين الثاني و الذي استخدمه اليهود في استقبال المهاجرين . الظروف الاجتماعية :أثرت الظروف الاجتماعية على السكان العرب الذين رأوا في زيادة نسبة المواليد نوعاً من الرد الطبيعي على هجرة اليهود و حماية بريطانيا لهم .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق