]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحجابُ ، عبادةٌ وَ موضةٌ وَ حُريةٌ بقلم : فراس ماهر أبو عيشة

بواسطة: فراس ماهر أبو عيشة  |  بتاريخ: 2013-09-06 ، الوقت: 06:27:01
  • تقييم المقالة:

 

باتَ الحجابُ ظاهرةً مُنتشرةً تحتَ مُسمى " المُوضة العصريَّة " ، فـَ الحجاب لمْ يبقَ كـَسابِق عهده مُجرد لباسٍ شرعيّ تَرتديهِ المرأةُ عَلى رأسِها ، بل تعَدى لـِ يُصبِحَ الحجابُ نوعاً مِن التبرُجِ وَ الزينَة التي تُظهرها المرأةُ ، فَقال تعالى : " ولا تبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الجَاهِلِيَّةِ الأُوْلَى " .

 

فـَ الحجابُ تشريفٌ و تكريمٌ للمرأة ، و هوَ ليس بـِعادة إنما هُوَ بـِعبادة ، و هو حلة جمال وصفة كمال المرأة ، وَ لَكِن لـِ أتحدثَ معكُم بـِواقعيَّة ، سَمِعتُ أنَّ المرأةَ دُون حجابِها تَكُن بِلا أخْلاق ، أَيُعقلُ هَذا ؟؟ ، فـَ كَم مِن نساء الكَوْن لا يَرتَدِيَنَّ الحِجاب وَ أخلاقُهم رفيعَة ؟؟ .

 

وَ الحِجابُ عبادةٌ وَ واجبٌ مِنْ مَنظورٍ شرعيّ ، و حُريَّة شخصيَّةٌ مِن منْظوريَّ الخاص ، فـَ أنا لا أتعدَى على الشرعيَّة الإسلاميَّة وشريعَتِها ، ولا أُحْلِل ولا أُحَرِم ، وَ لَكِن من المُستحيل أن تَرتدِي المرأةُ الحجابَ دُونْ إقْتِناعِها بـِ ذلك .

 

وأتساءل : لماذا تفكيرُنا يقُول بـِ أنَّ الغير مُحجبة لا أخلاقَ لَهَا ؟؟ ، أيُّ شرْعٍ قال هذا ؟؟ ، وَ والله أرى نساءٍ غير مُحجباتٍ أخلاقَهُن تَفوقُ عالَم المُحجَبات بـِالرُغمِ من أقاوِيلِ المُجتمَعِ عَنْها .

 

وما أجمَل من تتَحجب بـِرضاها ومن لا تتحجبُ بـِرضاها !! ، ولكن ما أقبحَ من تتحجبُ تزييناً لـِ نفسِها ، ولأقول بـلغتنا العاميَّة ( الحجاب صار ألوان ومشيناها ، والحجاب صار رقيق ومشيناها ، والحجاب صار بلمع ومشيناها ، بس الحجاب صار شفاف ومعطر وغرة الشعر طالعة لـَ برا !!!!! ) ، قال رسول الله : " أيما إمرأةٍ إستعطرت فـَ مرت على قومٍ لـِيجدوا ريحها فهي زانيَّة " ،، وقال : " صنفان من أهل النار لم أرهُما بعد : رجالٌ معهم سياطٌ كأذناب البقر يضرِبُون بها الناس ، ونساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مائِلاتٌ مُميلاتٌ على رُؤوسهِنَ كأسنِمة البخت المائلة ، لا يدخُلنَ الجنة ولا يجد ريحها ، وإنَّ ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا " .

 

وصدقَ القائلُ :
وعباءةٍ شفافةٍ قد صَوَّرَتْ *** جسمَ الفتاة بقالب الإغراءِ وغطاءُ شعر الرأس ليس بساتر*** فكلاهما وزرُ بلا استثناءِ والضابط الشَّرْعي لذلك كلّه *** صدق العقيدة مُفْعَمٌ بحياءِ  

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق