]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلب الوالي

بواسطة: مها نبيل أبو شمالة  |  بتاريخ: 2013-09-04 ، الوقت: 09:05:34
  • تقييم المقالة:
كلب الوالي
شخصيات المسرحية
مناهض : متهم بقتل كلب الوالي وهو فلاح
الوالي : والي قرية أم كلبوب و صاحب الكلب الذي قتل
القاضي : قاضي الوالي في قرية أم كلبوب
المستشار : مستشار القاضي الخاص في قرية أم كلبوب
الحاجب : حاجب الولية في قرية أم كلبوب
موسي الطبيب : طبيب كلب الوالي في قرية أم كلبوب
محمد : أحد سكان قرية أم كلبوب وجار أحمد
أحمد : أحد سكان قرية أم كلبوب وجار محمد
ترفع الستارة عن مزرعة كبيرة مزروعة بالخضرة و يقف فيها رجلاين يتحدثين بصوت مرتفع
أحمد : أرأيت ماذا حدث لكلب والينا ؟؟؟ !!!
محمد : نعم لقد سمعت بأن الفلاح مناهض ( ينظر الي أحمد و يكمل حديثه ) أنت تعرفه قد قام بقتل كلب الوالي
أحمد : نعم هذا صحيح و لاكن ماذا سيفعل الوالي بمناهض ؟؟؟؟
محمد : وماذا سيفعل ؟؟؟؟؟ لا يحق له أن يفعل أي شيئ
أحمد : (ينظر ألي محمد بتعجب و دهشة ثم يقول له ) و لا كنك نسيت يا صديقي و جاري العزيز أن الكلب كلب الوالي
محمد : يا لها من مصيبة كبرى ( يرفع يداه عليا و يكون صوته مرتفع أيضا ) كلب الوالي مات مات ماذا سنفعل؟
أحمد : (ينظر الي محمد و من ثم يبدأ بالضحك من دون توقف ) ههههههههههههه
تغلق الستارة عن الفصل الأول ليبدأ الفصل التانى ترفع الستارة ليبدأ الفصل التانى حيث يكون هناك و في منتصفها كرسي كبير يجلس عليه الوالي و علي يمينه المستشار و علي يساره القاضي و في أثناء ذلك الهدوء يدخل فجأة الحاجب مسرعا و يصرخ بأعلي صوته قائلا

الحاجب : مصيبة مصيبة يا مولاي المبجل
( يقول تلك الكلمات و هو يلهت و يسقط تحت أقدم الوالي الذى باتت علي وجهه علاماتالدهشة فينظر اليه و يقول )
الوالي : ماذا حدث أيها الحاجب الغبي تكلم
الحاجب : (ينظر الي الوالي ثم يعود للبكاء )
الوالي : يا لك من حاجب غبي تكلم والا أعدمتك الآن
الحاجب : كلبك العزيز يا مولاي العزيز
ما أن يقول الحاجب كلمة الكلب فأذا بالوالي يقف بمكانه بسرعة و علامات الغضب علي وجهه و بصوت مرتفع و هو منفعل
الوالي : كلبي ماذا حدث له ؟؟؟؟؟؟
القاضي : هون عليك يا والينا المبجل
المستشار : صحتك يا والينا العزيز
الوالي : تكلم أيها الحاجب بسرعة ماذا حدث لكلبي العزيز
الحاجب : ( ينظر الي الوالي ثم يجفف دموعه ويقول وصوته يرتجف ) لقد أصيب كلبك المبجل يا مولي المبجل
الوالي : ماذا أصيب ؟؟؟؟؟
الحاجب : لقد قام فلاح يدعا مناهض بقدف فأسه علي كلبك العزيز يا مولاي العزيز فأصابه
ينظر الوالي الي الحاجب بغضب و ثم يوجهه نظره الي القاضي ويقول له
الوالي : يا أيها القاضي أذهب الي الطبيب موسي و خده معك و ذهبا الي مكان كلبي العزيز و دع الطبيب موسي يعالجه
القاضي : سمعا وطاعة
يقول القاضي تلك الكلمات ثم يتجه خارجا من القاعة و تغلق الستارة عن الستارة عن الفصل التاني ليبدأ الفصل الثالث ترفع الستارة عن الفصل الثالث حيث يكون مناهض يفلح بأرضه و علي أحد
أطرف الأرض كلب ملقي علي الأرض و في أثناء فلاحته لأرضه يدخل عليه القاضي و معه الطبيب موسي و ما أن يري الطبيب الكلب يجلس الي جواره مسرعا و يفتح حقيبة كانت معه و يخرج منها
سماعة و يضعها علي جسد الكلب الهامد و في أثناء ذلك يكون مناهض قد توقف عن الفلاحة و ينظر الي الطبيب و الي لهفته علي ذالك الحيوان أما القاضي فيصرخ بصوت مرتفع محدثا نفسه قائلا
القاضي : يا ويلي ماذا حدث لك يا كلب والينا العزيز ( يسكت قليلا ثم يعود ليحدث نفسه ) كيف سأخبر الوالي بما حدث لك
( و في أثناء ذالك يرفع الطبيب رأسه بعدما قد قام بفحص الكلب و يهز رأسه و يقول بحزن شديد )
موسي الطبيب : لقد مات كلب والينا المبجل
و ما أن ينهى تلك الكلمة فأذا بالقاضي يصرخ بخوف و رهبة من جبروت الوالي
القاضي : ماذا تقول ؟؟؟ !!! يا لها من مصيبة عظمة كيف لي أن أخبر الوالي ؟؟؟ماذا سيفعل بي الوالي ؟؟؟ !!! يا ويلي يا ويلي ويرفع رأسه ويوجهه نظره الي مناهض بعد أن يكون قد
وقف ويقول له يا ويلك من الوالي مأكد أنه سيقتلك مثلما فعلت بكلبه العزيز
مناهض : هههههه هههههههههه هههههههههه هههههههه ههههههههه
ينظر القاضي بغيظ الي مناهض الذى بات يضحك بصوت مرتفع ثم يوجهه نظره الي الطبيب موسي الذي قد حمل الكلب الذى مات وينتظر القاضي
القاضي : هيا بنا يا أيها الطبيب لنرى كيف سنقوم بأخبار الوالي بموت كلبه العزيز
و يتجها ليخرجا من الأرض أما مناهض فيتوقف عن الضحك ثم يقول
مناهض : ( درب يسد ما يرد )
و تغلق الستارة عن الفصل الثالث ليبدأ الفصل الرابع ترفع الستارة عن الفصل الرابع حيث الوالي جالس علي كرسيه و علي يمينه المستشار و فجأة يدخل القاضى و هو مطأط أرأسه و معه الطبيب و هو
حامل الكلب بين ذراعيه و ما أن يري الوالي كلبه و هو ملقيبين ذراعي الطبيب موسي حتي ينهض من علي كرسيه مسرعا و يصرخ بصوتا عاليا و هو متجه الي كلبه
الوالي : ماذا حدث لك يا كلبي العزيز ؟؟؟ ( وينظر الي الطبيب موسي و يوجه حديثه له ) ماذا حدث لكلبي العزيز أيها الطبيب موسي تكلم بسرعة
موسي الطبيب : لقد مات كلبك المبجل يا مولاي المبجل من التسمم
الوالي : من التسمم ؟؟؟!! كيف أجب أيها الطبيب
موسي الطبيب : لقد قام كلبك العزيز يا والينا العزيز بعظ ذلك الرجل المقرف المقزز الذى يدعى مناهض فمات من التسمم من تلك العظة التي عظها له
الوالي : ها كذا أذا ( و يوجه نظره الي المستشار و يقول له ) أذهب أيها المستشار وخد معك الحرس و قبضوا علي ذلك الرجل الذي يدعي مناهض ليتم معاقبته علي فعلته الشنيعة التى أدتّ
الي موت كلبي العزيز
المستشار : كما تأمر يا مولي المبجل
ويدير المستشار ظهره و يتجه ليخرج من القاعة لينفذ أمر الوالي تغلق الستارة عن الفصل الرابع ليبدأ الفصل الخامس ترفع الستارة عن ليبدأ الفصل الخامس حيث يكون الوالي جالس علي كرسيه و
علي يمينه المستشار و علي يساره القاضي ومناهض ملقي علي الأرض و مكيل اليدين و القدمين و مكمم العينين و الفم و يقف على رأسه الحاجب ينتظر الأوامر و هناك جمعا كبيرا من الناس و يبدأ
المستشار بالحديث قائلا
المستشار : ( ينظر الي الناس الذين قد تجمعو و يوجه حديثه لهم قائلا ) يا أهالي قرية أم كلبوب الكرام أن هذا الرجل الذي يدعى مناهض ( و يشير بيده الي مناهض الذي مازال ملقي علي
الأرض ) قام بقتل كلب والينا العزيز عندما قام كلب والينا المبجل بعظه فأذ به يموت من التسمم فهذا الرجل المقزز قتل كلب والينا ونتيجة لفعلته الشنيعة فسيتم الحكم عليه و قبل أن يكمل حديثه
فأذا بالوالي يوجهه نظره الي المستشار و يقول له
الوالي : انتظر أيها المستشار فأنا أريد أن أعرف من مناهض لماذا قام بقتل كلبيي العزيز
المستشار : و لكن يا مولاي
ينظر الوالي الي المستشار بغضب و عندها يشير المستشار الي الحاجب أمره بفك قيد مناهض قائلا له
المستشار : فك قيده أيها الحاجب
الحاجب : كما تأمر
ويبدأ الحاجب بفك الكمامات عن فم مناهض و ما أن ينهى فكها حتى يوجهه الوالي نظره الي مناهض قائلا له
الوالي : لماذا قتلت كلبي العزيز يا مناهض تكلم ؟؟؟
مناهض : يا مولاي يا ولي نعمتي أنا لم أقتله كلب هو من تهجم علي و عضنى فما كان منى الا أن أدافع عن نفسي فقمت بقدف الفأس عليه فأذا به يسقط علي الأرض فمات فما هو
ذنبي الأن ؟؟؟!!!
القاضي : ويحك أيها الفلاح المقزز
المستشار : أصمت أيها الفلاح المقرف يا ويلك
القاضي ينظر الي الوالي و يقول له
القاضي : هذه الأشكل لا تستحق أي أحترم كان علينا أن لا نسمع له
الوالي : نعم هذا صحيح
المستشار : لذالك يجب علينا معاقبته معاقبة شديدة حتي يأخدونه الناس عبرة ويكون عبرة لمن أعتبر
الوالي : لقد حكمت علي مناهض بأن يوضع في غرفة مغلقة و تطلق عليه كلاب الفلاحين لتنهش لحمه نهشا الي أن يموت من العض نتيجة ما فعله من فعلة شنيعة أدت الي موت كلبي
العزيز من التسمم ( و ينظر الي الحاجب قائلا له ) نفذ الأمر
الحاجب : كما تأمر يا مولاي
( و يجر مناهض و هو مازال ملقي علي الأرض ليتم تنفيذ الحكم )
النهاية
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق