]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التتار الجدد

بواسطة: محمد جهاد حمدان  |  بتاريخ: 2013-09-03 ، الوقت: 14:15:13
  • تقييم المقالة:
 

إننا اليوم وبعد أكثر من عامين على الهجمة التتارية التي تشن على هذه الأمة الإسلامية العربية نستذكر تلك الهجمات التي مرت بها الأمة  على مر السنين ونخص بالذكر تلك الهجمة التتارية التي كادت تمحي معالم هذه الأمة لولا ظهور القائد الإسلامي (قطز) ليوقف تلك الحملة وينهض بهذه الأمة مرة أخرى من غياهب الضياع والتفتت والتشرذم فالأمة في تلك الهجمة التتارية قتلت على أيدي أعدائها ولكن اليوم الأمة تفقد عذريتها على يد أبنائها تحت راية الحرية والديمقراطية التي جلبتها أمريكا إلى العراق ولم يبقى من كلمة الديمقراطية بالعراق سوى(الدم) نعم السيناريو نفسه ولكن يختلف ففي الهجمة الأولى كان السيف وفي العراق الطائرات والدبابات والفسفور وغيرها من أسلحة محرمة دولياً لتنتهي الحكاية بالعراق بنفط مسلوب وتشريد واغتصاب وقتل مئات الألف من العراقيين على رأسهم القائد صدام حسين فهذه ديمقراطية الغرب في العراق فكيف ستكون بسوريا وهنا يتوقف الغرب ليفكر أيستحق احتلال دولة عربية كل هذه الخسائر من الأرواح البشرية من جنود الغرب لسيطرة على بلاد العرب فلابد من إيجاد طريقة جديدة توفر علينا كل هذه الخسائر فبدا العمل على اختلاق أزمة اقتصادية عالمية وكيف لدولة تطبع عملة من ورق وتسيطر على خيرات العالم ان تمر بأزمة اقتصادية ؟؟؟؟  ليتم بعدها اللعب على وتر الجوع والقهر والفقر في بلاد لا يسمح لها بزراعة قمحها وكلما رفعت رأسها تأمر عليها العالم والشيطان فكانت الفوضى الخلاقة وكيف لفوضى ان تصنع دولة؟؟؟؟

وكانت الفتاوى المدمرة وكيف لمسلم ان يحل دم مسلم يشهد ان لا اله إلا الله ؟؟؟؟

كل ذلك بتغطية إعلامية مكثفة من وسائل إعلامية تتلمذت في بيوت الشيطان بدعم على الأرض من شبابي على الأرض من شباب غسلت أدمغتهم في مؤسسات العار الغربية لتعلمهم فنون التظاهر السلمي وكيفية إسقاط الأنظمة ....نعم كل هذا وبتقولي انه ربيع عربي!!!

أين هو الربيع العربي الذي لا يكون هدفه الأول بعد نجاحه القدس ؟؟؟؟أين هو الربيع الذي يأتي بالناتو إلى ليبيا ؟؟؟أين هو الربيع العربي الذي يطلب مساعدة أمريكا في قصف النظام السوري الم تقل ربيع عربي فأين كلمة عربي منها وهي تنجز تحت هدير طائرات الناتو والتماهوك والكروز هنا اكرر أن العوامل التي ساعدت في إنجاح هذه الإستراتيجية الشيطانية المسمى هزيمة الذات هو بلاد يحكمها القهر والظلم تم استغلال عواطف أبنائها للهروب من النار إلى الغرق فقررنا قتل الذبابة التي تقف على انف الشعوب ( الحكام العرب ) ولتخلص منها قتلنا الجسد فلا تهزمُ أنفسكم بأنفسكم عودوا  إلى عقولكم قال الله تعالى: {وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ}

فدم المسلم على المسلم حرام ولنعيد حساباتنا ما الذي وصل بهذه الأمة إلى هذه المرحلة من الجهل والضياع والتفكك؟؟؟

لقد تركننا ديننا وهو مجد امتنا في أيدي الجهلاء والسخفاء ليخرجوا لنا بالفتاوى ما انزل بها من سلطان فالقران أهم كتاب في الأرض والدين الإسلامي مخرج الناس من الظلمات إلى النور فالي هؤلاء الدين أخلاق قبل أن يكون عبادة فمحمد صلى الله عليه وسلم كان الصادق الأمين قبل أن يكون رسول الم تسمع أن كلمة لا اله إلا الله تعصم رقبة قائلها فمن أنت لتكفر الناس وهي علمها عند الله.

وفي النهاية مقال أناشد كل مسوؤلي هذه الأمة وابدأ في بلادي فلسطين أن يتم العمل على رفع معدل القبول في كلية الشريعة في الجامعات إلى معدل ال90فما فوق فهذا الإسلام يا سادة ومن العار أن يتحدث به ويعلمه لناس إنسان فشل أن ينجح في أمور الدنيا البسيطة فكيف له أن يصبح معلم لناس في اسما العلوم (الإسلام) وكيف لي أن اسمع الفتوى في أمور المسلمين من إنسان كنت اعتبره فاشل أيام الدراسة أهذا قدوتي ومعلمي !!!

أصلحوا القاعدة ......يصلح البناء

كاتب المقال محمد حمدان

رام الله           


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق