]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

mon coeur

بواسطة: C'est La Vie  |  بتاريخ: 2013-09-03 ، الوقت: 12:20:35
  • تقييم المقالة:
Par Nawel ما بك يا قلبي فقدت توازنك لهذه الدرجة فأنت لم تكن يوما ضعيفا لهذه الدرج استيقظ فقد حان وقت الاستيقاظ هل تنحاز للكذب و أنت ترى الحقيقة هل تحول الواقع إلى وهم لا تريد أن تكشف الحقيقة بالرغم من أنها بارزة أمامك لم أترك لك الحرية يوما لم أعطيك فرصة لتقودني فكل شؤوني كان يديرها عقلي فتركت له الحرية المطلقة ليقودني ليوجهني في مسارات هذه الحياة لكنه لم يخيبني لمرة واحدة لأنه كان في كل مرة يقودني نحو الأفق مكنني من بلوغ كل أحلامي و طموحاتي رفعني في درجات هذه الحياة استطاع أن يؤمن لي حياة هادئة تسودها السعادة والنجاح و الهدوء بالنسب المعقولة التي تتوافق مع حدودى و قدرة استيعابي من جهة و قوانين هذه الحياة من جهة أخرى على عكسك أنت يا قلبي فقد قدتني بسرعة مفرطة في طرقات منعرجه مظلمة لم تعطيني الوقت الكافي للتفكير و اتخذت قرارك بمفردك هل تري الآن اختياراتك إلى أين أوصلتنا.....؟ أعتقد أن أفكاري فاقت قدرة استيعابي في هذه اللحظة . حقيقة الأمر أن هذه الحياة مجرد تجربة التي تحتمل إحدى الخيارات أن تنجح تجربتك و تمضي أو أن تفشل {نعم أفشل} صحيح أنني لم أتواجه أنا و الفشل كثيرا في هذه الحياة ولم أتمكن أن أدرك معناه الحقيقي لأنك إذا رصدت الفشل عند الآخرين لن تعرف ذوقه حتى تكون أنت صاحبه ربما أنت من تقرأ ما كتب لم تدركه بعد لكن طعمه مر للغاية لكن في نهاية المطاف لن تقف الحياة لن أعيش خائفة في استقبال المستقبل فتضيع مني فرصة أن أعيش الحاضر لقد قررت أن أعيش كل لحظة بما تحمله من قيمة من سعادة من نجاح حتى إذا كانت تحمل في طياتها جزء من الحزن و الصدمة لأنني يجب أن أتقبل هذه الحياة كما هي صحيح أن الإنسان قد تمر به أوقات ضعف لكن ليس بالضرورة أن تصبح ضعيف عند وقوعك في هذه المواقف .فقد يكون العكس فقد تكتسب خبرة في هذه الحياة و قوة في مواجهتها

و أعود لأكرر في كل مرة وتبقي الحياة مستمرة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق