]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العقل السليم ليس فقط في الجسم السليم

بواسطة: Jalil Galiaty  |  بتاريخ: 2013-09-02 ، الوقت: 20:49:09
  • تقييم المقالة:
العقل السليم ليس فقط في الجسم السليم

 

ليس فقط العقل السليم يكون في الجسم السليم ولكن كم من جسم سليم ينقصه عقلا سليما وهذا ما سنفسره في ردنا على من يتهم الدولة العلوية بالاستبداد حيت ارى فرقا كبيرا بين ما قرأته عن الاستبداد في كتاب العلامة الجليل عبد الرحمان  الكواكبي (طبائع الاستبداد) وما يقصده صاحبنا  و لا أدري هل تعرف معنى الاستبداد او انك مجرد سمعت بهده الكلمة وتلوكها كما تلاك العلكة في الفم  حيت  ادا  عرفت مدلولها الفلسفي والسياسي ثم الاجتماعي لما اقلعت عن ترديد هذه الكلمة لأننا لم نعد في العصور القروسطوية التي استبدت  الكنيسة بشعوبها  وجعلت الدين افيون الشعوب لتخديرها اما من حيت( تخلاط العرارم) التي ذكرت واعتبرها لغة غير سليمة لغة اكلوني البراغيث ففيما يخص التاريخ المغربي مند اسلام المغرب الى يومنا الحالي او قبل ذلك بكثير مند ان كان المغرب تحت اسم موريتانيا الطنجية وعاصمته طنجة تحت قيادة الامبراطور جوبا الاول ثم الثاني والدي قاوم الاحتلال الروماني الذي دخل متسللا لاحتلال مجموعة من الثغور منها تنجيس وهي طنجة حاليا وزيل يس وهي اصيلا اليوم وزالا وهي مدينة سلا ومزاغان وهي مدينة الجديدة ولك سوس وتامي سيدا وفوليبيليس وهي وليلي بحيث في رأي ان هذا التاريخ القديم للمغرب لم تعلم به ولا تعرف عنه اي شيء لذا فانك يا صاح  لن تخرج من قوقعتك التي تقوقعت فيها بفكرك القاصر الذي شحنوك به من يدعون العلم والمعرفة ولكن في نظري ليس إلا مجموعة من المتعالمين الذين يشحذون معاولهم الهدامة لتخريب كل المكتسبات التي راكمها المغرب مند قرون خلت سواء مع اجدادنا الامازيغ من مرابطين وموحدين ومرينيين ووطاسيين ممن اقتنعوا بالرسالة المحمدية حيت ساهموا في بناء صرح هذه الدولة العظيمة وزادها بناءا وازدهارا الدولة الادريسية والسعدية والعلوية التي في فتراتها عرف المغرب استقرارا كبيرا وازدهارا في فن ألعمارة والهندسة المعمارية  .ومقارنة مع الدول التي تعتبرها ديمقراطية وغير مستبدة لأحيطك علما لأنك لم تغادر قط باب بيتك لزيارة بلاد المهجر لكي ترى ما ينعم فيه المغرب من امن وأمان واستقرار بفضل الملكية التي تنعتونها بالمستبدة  وإلا لكنت عبدا لمن تنفي عنهم صفة الاستبداد وتلصقها ممن حرروك من العبودية الجديدة والرق الحديث لان أمثالك هم من جعلونا نتراجع بسنين قمرية عن الركب الحضري ومسايرة التطور الحضاري باجتراركم لهذه الافكار الهدامة وليس في جعبتكم ما تقدموه لهدا الوطن إلا النقد الهدام الذي يؤدي نتائج سلبية وها هي نتائج هذه الافكار تحصدها مصر لأنها تريد تغليب الفكر الاحادي وتبليد الشعب وإقصاء الاخر وتطبيق الاستبداد الديني الذي عفا عنه الزمن منذ عهد الكنيسة   .فنصيحة أخوية يا صاح  من ظاعن في السن اشتعل رأسه شيبا بالتجارب داخل وخارج الوطن وبالتقصي والتمحيص في الدراسة الى حدود كتابة هذه السطور غيرة على وطني وملكي والشعب المغربي قاطبة من طنجة الى الكويرة لا تستبلدنا لأنك حديث العهد بالسياسة فاحذر قشور الموز ممن يدفعون بك الى التهلكة لأنني قبلت رأيك بصدر رحب وأنا ارد عليك دائما لإفحامك وإقناعك فلست موظفا عند احد ولا عميلا لجهاز ولا جاسوسا لطرف  ما  كما يحلو للبعض بنعت بعض الاقلام الجريئة ولكن غيرتي على وطنيتي التي اكتسبتها من مشواري الدراسي في ستينيات وسبعينيات القرن المنصرم  هي التي  دفعت بي للرد عليك والتحاور معك بعيدا عن الاقصاء المسبق فشكرا لكم يا صاح و  في حوار اخر مع استحضار لتاريخ المغرب القديم و الحديث والسلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق