]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الراقي يخبر بنوع الإصابة العضوية

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-09-02 ، الوقت: 17:43:18
  • تقييم المقالة:

بسم الله

عبد الحميد رميته , الجزائر

الراقي يخبر بنوع الإصابة العضوية


س : هناك راق يخبر المريض غالبا بنوع إصابته العضوية , فإذا ذهب المريض عند الطبيب الاختصاصي تأكد له صحة ما قال الراقي . ما تفسير ذلك ؟!.

 


ج : يمكن جدا أن يكون الراقي على صلة بالجن ( صالحين أو طالحين ) , وهم الذين يخبرونه بأمر المريض قبل أن يأتيه المريض , وذلك ليثبت براعته أمام الناس ولينال كذلك ما يريد من الشهرة ومن المال . وإذا ثبت ذلك فإن هذا ( وأمثاله ) لن يبقى راقيا ولا شبه راق , وإنما يصبح كاهنا ودجالا ومشعوذا وفاسقا وفاجرا وإن سمى نفسه- زورا وبهتانا - راقيا وإن سماه الكثير من الناس- بهتانا وزورا - راقيا من الرقاة .
لا يمكن لشخص غير اختصاصي (في الطب ) أن يتكهن بنوع إصابة المريض العضوية إلا إذا كان يخبط خبط عشواء أو كان متصلا بجن .
صحيح أنه يمكن ( بين الحين والآخر ) أن يظن الراقي ( بدون أن يؤكد ) بأن المريض يمكن أن يكون مصابا بكذا أو كذا من الأمراض العضوية , ولكن لا يمكن أن يجزم دوما بنوع إصابة المريض ثم يظهر بعد ذلك أن التشخيص صحيح وصواب . هذا مستحيل .
هو مستحيل كما قلت إلا إن كان الشخص الراقي يخبط خبط عشواء , وهذا الذي يخبط خبط عشواء هو شخص جاهل يصيب مرة ويخطئ عدة مرات .
وهو كذلك مستحيل إلا إذا كان الشخص الراقي متصلا بجن ( والمتصل بجن هو إما مشعوذ كذاب دجال ساحر وكاهن أو مصاب بجن يحتاج إلى من يرقيه ) . ومع ذلك حتى ولو كان متصلا بجن فإنه يصيب في التشخيص مرة ويخطئ عدة مرات .

إذن الراقي الذي يتنبأ بحقيقة إصابة المريض العضوية ثم يظهر بأن تشخيصه بعد ذلك صحيح وصواب : هو إما :
• جاهل يخبط خبط عشواء .
• أو مشعوذ متصل بالجن .
• أو مريض مصاب بجن يحتاج إلى من يرقيه بالرقية الشرعية من أجل تخليصه مما به .
ولكن في كل الأحوال لا يمكن أن يكون هذا راقيا مؤمنا تقيا صالحا ومستقيما على أمر الله تعالى

 

وأما : هل يمكن يكون الراقي صاحب فراسة أم لا ؟!.

فالجواب عليه أننا نحن نتحدث بطبيعة الحال عن الحالة العامة التي لا يكون فيها الراقي طبيبا أو صاحب اختصاص . إن هذا الراقي (!) يمكن جدا أن يكون الجن ٌّ مصدرَ معلوماته , وكما قلت من قبل : إذا ثبت ذلك فهذا الراقي ساقط وهو راق بالإسم فقط .

ولا يمكن أن يكون الراقي صاحب فراسة إلا بشرطين إثنين مجتمعين :

   الأول : أن يكون مشهودا له بالإيمان والورع والتقوى والصلاح والعلم .

   الثاني : وأن لا يؤكد صدق نفسه قبل تصديق الطبيب له , بل يعلن فقط وباستمرار عن أنه "يظن أن المريض به كذا " أو " يمكن أن يكون المريض مصابا بكذا " , ولا يجزم بشيء قبل أن يجزم به الطبيبُ .

فإذا لم يتوفر الشرطان معا فالأصل أن الشخص كذاب وليس راقيا وأنه يأخذ معلوماته من الجن لا من إلهام رباني , والله أعلى وأعلم .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق