]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السلاح الوحيد القادر على هزيمة اسرائيل عربيا

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-09-02 ، الوقت: 13:52:08
  • تقييم المقالة:

السلاح الوحيد القادر على هزيمة اسرائيل عربيا

مجمع النزعات المسلحة,وكذا الحروب الطاحنة بين العرب مجتمعة واسرائيل او هم فرادى ,كانت هزائم وراء هزائم لصاحب الحق الشرعي وقضيتهم العادلة الارض.

ذاك ليس مرده الى نقص في العد               والتعداد ,بل ,في كل مرة كانت العرب  تملك الزاد والعتاد لردع اسرائيل وجعلها  تقف عن دونها على الاقل.بل في كل  مرة تصل الجيوش العربية الى الانتكاسة  التي مابعدها انتكاسة ,وتصاب بخسارة  وهزيمة نكراء.لقد جربت اسرائيل مع  العرب كل انواع الاسلحة وجميع الخطط  العسكرية التي عرفتها فنون وعلوم  الحروب والقتال ,وبالمقابل جربت  العرب كل اسلحتها الفاسدة مع اسرائيل   التي اشترتها من المعسكرين آنذاك  وعلى صك من بياض ,ذاك العرب لم تشكو السيف والرمح والقرطاس ,وانما  نقصها الفادح والفاضح ,ويكمن في   الطابع الاولغاركي طبعهم الشمولي               العمودي ,وتثبتهم بالكرسي وا                                                                                                                                 لسلطة حتى ولو هلك السلطان دونه. ي جعلهم يبيعون الاوطان وال               انسان ,في سبيل ان يبقوا على ال     كرسي والعرش.هذا من جهة ومن جهة اخرى طبيعة الحكم بالدول العربية ذو سلاح عقربي ,ذو اتجاه مضاد ,فطبيعة الاستبداد لاتسمح لإدارة الحرب بشكل جيد حتى النهاية ,وبشكله القومي والوطني!

ذاك ,ايضا ان الاوليغاركي الديكتاتوري ,يخشى على حياته حتى اذا ما ادرك جميع السلطات في يده, وهو يعلم جبل الحرب اذا في نظام حكم افقي سيلتف حول عنقه اذا كان الفشل حليفه وتحددت المسؤوليات بنزاهة واخلاص.

يبقى ان اقول ان السلاح الوحيد الذي تخشاه اسرائيا وهو غير متوفر عند الدول العربية مجتمعة حتى الساعة ,وهوسلاح الديمقراطية وطبيعنة نظم الحكم الافقي ,هو نفس سلاح اسرائيل السياسي ,العودة لترسيخ فكرة نظام حكم ديمقراطي جديد ,يهز الذهنية العربية من جذورها .السلاح الخطير حتى الغرب نفسه يخشى ان يكون في ايدي عربية مارقة  او عفوا  صالحة ,سلاح لايباع ولايشترى وغير موجه داخليا لقمع حركات التحجج والمعاضة داخليا , وهذا ما تحاول ان تمنعه اسرائيل على الدول العربية ,عندما تكون الديمقراطية حضارة وثقافة حرية ضرب المساواة ,خبزا للفقراء وترفا للاغنياء ,اما اليوم فهي توعية وتعبئة وسلاح. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق