]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الحياة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-09-02 ، الوقت: 13:34:41
  • تقييم المقالة:
اعيش مسلسل الاحلام الذي شاهدته ايام زمان و كان بطله ابي الذي تركني وحيدا و غادر المكان كل شيء يتكرر العمل الحنان اطعام المسكين و اعانته على    مقاومة الحرمان  الكد بتفان لتوفير الراحة للعائلة لتعيش فى امان  فهمت معنى الحياة التي نحياها ربنا يسير الكون و المخلوقات  لتعيش و تموت سعيدة او في حرمان اكذب من   يدعي ان الانسان له قدرة او  قرار علي تغيير ما كتب الله  ليعيش تعيسا او مرتاح البال في امان الكل مسير لا سبيل لمخلوق القدرة علي تغيير المكان او الزمان و الا قفد الاتزان و لن يكون هناك نظام يحترم اوقات ظهور الايام لتبان الليل قد يظهر قى اي زمان و اي مكان و الشمس قد تبان من دون موعد بلا حسبان اما الان وصلنا الى التمرد عن ربنا و اراد الانسان ان بغيير ما فرضه الرحمان لا يحترم القواعد و المثل التي خلق من اجلها الانسان و التي امر ان يتبعها حتى لا يهان ان الاوان ان ياتي امر ربي لتزول الدنيا ليتاكد الانسان ان كل من عليها فان
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق