]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المجتمع المدرسي و ما يحتوي

بواسطة: Eyad Abdu  |  بتاريخ: 2013-09-01 ، الوقت: 10:41:30
  • تقييم المقالة:
المجتمع المدرسي و ما يحتوي

أتت المدارس و حان الموعد

غالبا ما يشوق الطالب للمدرسه هو رؤية اصحابه و رفاقه و اولاد فصله

حيث كان يحوي ايامهم الكثير من المرح و الضحك و الحزن و اللعب و المواقف و اللحظات الجميله

بينما الدراسه هي طريق آخر هناك من يسير به الى النهايه فينجح و هناك من يسير الى نصف الطريق فيقع فيستسلم و هناك من لا يحمل الأمل فلا يسير من ذاك الطريق اساسا

ان المدرسه هي تجربه تجعل منك رجلا ان قام كل فرد من تلك المؤسسه التعليميه بدوره

و انا هنا سأتكلم عن تلك الأدوار او الواجبات : (و ان كان الأمر يتعلق بتجربه فنحن نختص بهذا الموضوع التعليم السعودي(

* اولا سأبدء من دور الإداره المدرسيه

الكل يعلم دور الإداري جيدا و لكن الأهم من ذلك ان يعلم كيف يطور نفسه و كيف يتعامل مع المواقف و يكون له دور في إنشاء الطلاب نشئة صحيحه

[فاتكلم عن تجربه خاصه حيث تجد من يسمى بالمرشد الطلابي يجلس على الكرسي بمكتبه و بيده الجوال و هو يبتسم بوجه شاشة الجوال و تجده فيما بعد يخرج للطلاب مكتظ الوجه و يبدأ بالصراخ بوجوههم على ان يتأدبوا هذا هو دوامه المدرسي
اين المرشد ممن يتعاطون المخدرات ؟!

اين المرشد الطلابي من اصحاب العقول الخفيفه الغير قابلين للتعلم ؟!

اين المرشد الطلابي من طلابه الغير محترمين ؟!

و اين هو عن و عن وعن  ... الخ ]

* بينما المعلم/ه قدوه لطلابه/ـا ، فمن اهم مسؤليات المدير متابعة المعلمين

حيث ان المعلم هو من يجعلك تحب الماده او تكرهها ، حسب اسلوبه و تعامله

لذا آمل ان إدارات التعليم تكون حريصه عند توظيف المعلمين

فوظيفة المعلم ليست كأي وظيفه ، و خاصة معلمي المرحله الإبتدائية و مرحلة النشء حيث تكون اهم مراحل الإعتياد على الأمور الجديده بالنسبه للطلاب


فإن المعلم هو من يبني ، فإن كان المعلم جيدا كان بناء الطالب رائعا بينما العكس صحيح ..

* اما الطالب فهو كتاب ليس له نهاية

فهو مستقبل وطنه ، هو من يحمي ذاك الوطن  ، هو من يبني ذاك الوطن ، هو من ينمي الوطن

انه انسان قد بدأ مشواره من الصفر

الطالب بحكم العمر و التجربه هو مجرد شخص ينقصه الكثير ( يقصد الطالب الى المرحله الجامعيه ، حيث ان الإنسان المبدع الناجح لا يكف عن طلب العلم )

و يجب ان تكون التربيه الصحيحه من النشئ حتى تصبح من عاداته الأدب و ليس من فتره المراهقه حيث تصبح كفرض على الطالب

يجب ان يراعي المجتمع المحيط بالطالب بكل فتره يمر بها الطالب و يراعي التغيرات الناتجه و يوجهها الى الطريق الصحيح

فالمجتمع له دور كبير فكل فرد فيه يكمل الآخر

* بينما هناك الحارس و عامل النظافه و أولياء الأمور ... الخ

 

لهذا يؤسفني تهاون وزارة التربيه و التعليم بشأن المدرسه و اهميتها و قدرها
فمن يعمل بالوزاره لا يعمل من اجل تقديره لأهمية ذلك الأمر ( الا من رحم ربي )

ان المدرسه تلك المؤسسه التعليميه هي مجتمع كبير مهم و هي بانية الأجيال و هي بداية كل طالب

لهذا اعلم ايها الطالب ان وجودك بالمدرسه او بذاك المجتمع هي بمثابة تجربة تساعدك على العيش و التواصل مع بقية المجتمعات و على هذا الأساس استمتع بمدرستك
و اعلم ان العلم يرفعك عن الغير

قال تعالى : ( هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) سورة الزمر

و اعلم كذلك ايها المعلم و الإداري قدر تلك المسؤوليه التي تحملها
 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق