]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هي تلميذة احبت

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2013-08-31 ، الوقت: 11:28:55
  • تقييم المقالة:

 

هي تلميذه احبت

وإحمر وجهها خجلاً وحينما نظرت إليها ولت

مرة بعد مرة عن حيائها وخوفها تخلت

مرة غمزة مرة لمزة ..حتي اعتادت وللقائي تمنت

قابلتها هماستها ..ولليديها صافحتها

وليتها كانت علي الغرام فقط إستكنت

بدات تشاغلني

وكل لحظة كانت تطلب بأشياء ليست مباحة لسنها

والحب عندها اصبح تسلط

تواعدنا واتفقنا علي ورقة عرفية ,,,

وهي بكل احلامها للتحقق بالورقة ظنت

كانت ابنة الثامنية عشر ...

ولكن انوثتها عن البراءة تخلت

ولكل الرغبات تزينت وتحلت

رافقتها ضاجعتها ..اسعدتها ..ولكن الدنيا عنها تخلت

جملت وانا تلميذ والاموال والاوضاع الاقتصادبة مني تدنت

بعد شهور حملت وعندها عيناها في الحزن استفرت

وما استقرت لانني طلبت منها انزال الجنين

وهي تتخلي عن روحها وعن جنينها ما تخلت

الان هي تائهة بين جنينها وبين حييها

وانا حائر بينها وبين مستقبل مظلم

والدنيا لست ملك لنا فلا ندري اهي نهاية ام بداية

فعقولنا يوم حبنا عنا تولت

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق