]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عيْنُ العقْلِ يا لطيفة خالد ...

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-08-31 ، الوقت: 10:13:07
  • تقييم المقالة:

جاء في نصٍّ قصيرٍ ، للزميلة لطيفة خالد ، هذه العبارة :

(العقل في مكان تفكيرنا ...) .

واعتبرتْ هذه الفكرة (خربشات قلم) .

وأوافقُها على العبارة ، ولا أُوافقها على أنها خربشاتُ قلم ؛ ذلك أنَّ العبارة اختزلت حقيقة تفكيرنا ، وصوَّرت مكان العقل أوضحَ تصويرٍ ؛ فالعقلُ لا يكون حيثُ يشاءُ هو ، وتشاءُ الحِكْمةُ ، والدِّينُ ، والقوانينُ ، بل يكون حيث يشاءُ صاحبهُ ، وتقودُهُ أهواؤُهُ ، ونوازعُهُ ، وتسعى به أمانيه وأشواقُهُ ، وكثيراً ما يكون خادماً مُطيعاً للْقَرين ، ويذهب معه إلى أماكن الشر ، والفساد ...

والأفكارُ تتوالدُ حسب الظروف ، والبيئة ، والمُناخ ، والمحيطِ ... فمثلاً الأفكارُ التي تُرفْرفُ في رِحاب المسجد تُخالفُ تماماً الأفكارَ التي تحومُ في الحاناتِ .. والأفكارُ التي تنطلقُ بنا في أجواء الفرح ليست هيَ الأفكارَ التي تقْعُدُ بنا في سراديبِ الكآبةِ .. وأفكارُ الناس الطيبين غيرَ أفكار الناس الخبيثين ...

وكثيراً ما نَصِفُ أفكاراً بأنها حسنةٌ أو سيئةٌ .. جميلةٌ أو قبيحةٌ .. خيِّرَةٌ أو شريرةٌ ، وذلك حسب مَوِقعها ووقْعِها في النفوسِ ، وتأثيرها في الواقع والوجود .

ونحكمُ على أشخاصٍ بأنهم يملكون عقلاً نظيفاً أو وسِخاً .. وعقلاً نيِّراً أو عقلاً مُظلماً .. وعقلاً كبيراً أو عقلاً صغيراً .. وعقلاً جبَّاراً أو عقلاً تافهاً ...

وهذه الأوصاف ، والأحكامُ ، تصدُرُ عنَّا بعدَ أن نرى عملَ العقل ، والمكانَ الذي اتخذه كي يضعَ فيه الأفكارَ ؛ فالعقل ـ كما قالت لطيفة خالد ـ (هو في مكان تفكيرنا ؛ إذا كانت أفكارُنا في المراحيض عقلنا هناك .. وإذا كانت في النفايات عقلنا في سلَّة المُهملات .. وإذا كانت أفكارنا في الحرب عقلنا في فوهة الصاروخ ...) ...

وهذا الكلامُ هو عيْنُ العقل .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق