]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سوريا نكسة اخرى

بواسطة: عباس السوداني  |  بتاريخ: 2013-08-30 ، الوقت: 17:46:48
  • تقييم المقالة:

ﻻتزال كلمات الراحل القذافي تدوي في أذني كمواطن عربي ..وهو يخاطب الرؤساء العرب (:اليوم صدام وغدا انتم واحدا واحدا) ضحك الرؤساء منه اﻻ قليﻻ منهم الملك اﻻردني. .والسعودي والقزم القطري..اليوم لو قراءت اﻻحداث منذ اسقاط صدام مرورا بالعابدين الى القذافي الى الصالح ومبارك بل حتى مرسي لو تأملنا قليلا، لتقافزت افكار كثيرة الى ذهنك تاشر بشكل واضح استهداف الشعوب. العربية وثرواتها. .سوريا آخر. المعاقل الروسية بالمنطقة العربية .وسيناريو الجزيرة الكيمياوي هو ذبح ما تبقى من ابناء الشعب السوري العربي الاصيل بوابة المواجهة مع اسرائيل واﻻمبريالية العالمية ..القضية لم تكن دكتاتور او حكم .فالسعودية واﻻردن وقطر وباقي انظمة العمالة (ارقى من اوربا في احترام حقوق اﻻنسان والرقي الثقافي واﻻجتماعي واحترام المرأة) .ﻻبد ان يصحوا العرب على انفسهم ، واقصد الشعوب طبعا .ان القادم اسوا والرعب في شوارع فلسطين إبان عام 1948من قبل اليهود في القدس والخليل ومدن فلسطين يتكرر بصور جديدة من الذبح والتنكيل والتمثيل في الناس بايدي القاعدة والنصرة ..هذه الصور باتت تمارس يوميا في نينوى العراق ومدنه اﻻخرى وتمارس في اليمن ومدنه العزيزة . كما تمارس في سوريا الحبيبة ومدنها وقراها بغرض التهجير والنزوح الجماعي وهذه صور مخيمات اللاجئين تعيد الى اﻻذهان مخيمات تل الزعتر وعين الحلوة والرمانة وغيرها. اليوم استبدلت بالرطبة وربيعة مخيمات اربيل ودهوك وغيرهافي باقي البلدان ..ياترى ماذا سيمنحن المجتمع الدولي هذه المرة لليهود واي وعد سوف يقطعه المجتمع الدولي لهم ...؟.انها مظلمة التاريخ ، في قتل اﻻنسان العربي وسلب حياته ومقدار ته ..وانا أكتب هذا المقال حاولت جاهدا ان ازيح صور امكانيات وثروات الشعوب العربية من مخيلتي .ﻻنها معطلة لكنها تعترضني في كل فكرة وفي كل وصف .هذه اﻻمكانات والطاقات البشرية الهائلة معطلة وبفعل مسبق واصرار متعمد من قبل أنظمة العمالة والخنوع . لو قدر لها ان تدار باخﻻص نابع عن شعور وطني وقومي لما بقي كيان مثل اسرائيل وقطر وسعود وعمالة ..اقول اخيرا ان سوريا في ذمة المخلصين مثقفين وكتاب وشعراء وفنانين ﻻتدخروا جهدا وﻻ كلمة..فقذائف الدمار الصهيوني على الابواب والشعوب نائمة ..اصحوا يرحمكم الله .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق