]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الكاتب و الاعلامي انس قاسم علاوي سوريا وخدعة الحرب

بواسطة: Anas Kassem  |  بتاريخ: 2013-08-30 ، الوقت: 11:20:33
  • تقييم المقالة:
الكاتب و الاعلامي انس قاسم علاوي سوريا وخدعة الحرب

اكد مجلس العموم البريطاني انه لن يشارك في الحرب على سوريا ومن جهة اخرى قال الرئيس الأمريكي باراك اوباما انه  يبحث عن مصالح بلده ومن ناحية أخرى حرك الاساطيل الأمريكية الى الشواطئ المحيطة بسوريا ناهيك عن وصول قاصفات ومقاتلات ست في منطقه اكرو تيري التي يوجد بها قاعدتان للجيش البريطاني  في قبرص  بحجة ان هنالك غواصات في البحر المتوسط تحتاج الى الحماية ...ناهيك عن الطائرات الأمريكية المقيمة في قاعدة انجر لك واسرائيل تقول انها لن تشارك في الحرب وسوف ترد اذا ما هدد الشعب الاسرائيلي بكل ما اوتيت من قوه وفرنسا بدورها تقول انها سوف تشارك في الحرب حتى اذا لم تشارك بريطانيا  ... وروسيا والصين وايران من جانب اخر يقفون ضد الضربة العسكرية على سوريا ..وسط سكوت عربي كما جرت العادة هذا واكد ان المفتشين المتواجدين في سوريا والذين هم في الاغلب من رجال المخابرات الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية  للبحث عن الاسلحة الكيمياوية المستخدمة من قبل جيش قوات النظام ضد السوريين ... وانا متأكد من انهم لم يأتوا للتفتيش عن الاسلحة الكيمياوية بل انهم جائو الى سوريا  ليعملوا عملية مسح ميداني للشوارع  والازقة  السورية والمناطق وليلتقوا ا على ارض الواقع بالفصائل التي سوف تساندهم وما يعرف عنهم في منطقتنا العربية   ( بالجواسيس ) والذين يطلق عليهم في الغرب كلمة المتعاونين .

الحقيقة ان شر البلية ما يضحك ..نفس السيناريو الذي استخدم في العراق يعود اليوم الى الظهور مجددا في سوريا  ونفس الشعارات التي يتكلمون بها بحق الانسان السوري قد قيل من قبل بحق الانسان العراقي وهذا هو الحال اليوم من يريد ان يعرف ما الذي سوف يحل بسوريا عليه اليوم ان يرى المشهد العراقي بعد كل هذه السنين من سقوط الصنم واقصد سقوط صدام ..يلعبون على ارضنا ويسرقون اموالنا ويستحيون نسائنا ويقتلون اطفالنا ويعودون بنا الى التخلف اكثر مما بنا من تخلف الان .. يا امة عجبت من جهلها الامم . يزجون بالجماعات المسلحة التي تقتل الانسان كما يقتل الذباب ويفرقون بين المسيحي والمسلم والصابئ والسني والشيعي. يجعلونهم ينخرون بجسد الوطن العربي والامة الإسلامية ويأتون هم ليسيروا على ما تبقى من انسان عربي وعلى جثث اطفالنا وشيوخنا و نسائنا ليحرروا الانسان العربي يال دهائهم .حتى مصر التي هي اكبر دوله عربيه ومنبع العروبة والنضال العربي فأن موقفها لم يتعدى سوى اغلاق قناة السويس بوجه البوارج الأمريكية .. وانا أتساءل كيف استطاعت تلك البوارج من الوصول الى  البحر المحيط بسوريا ؟؟؟ حتى لو انها لم تصل اليوم فأنها سوف تصل غدا ,الشعب المصري بطل وقوي ولن يتمكنوا منه  بسهوله ولكن وكم هنالك ( لكن ) في مواضيعنا العربية السياسية ..حيث ان مصر شتت جمعها الاخوان وفرق فيما بينهم وانها مشغولة ببسط النظام في مناطقها ... وهذا انسب وقت لظرب سوريا .. ان العملية العسكرية على سوريا قد بدأت ولن تقف الا بسقوط نظام الاسد واحتلال سوريا  .. واستكملت المؤسسات والشركات العالمية الكبرى والراعية للحرب على سوريا  منعقد الصفقات في بناء البنى التحتية السورية وتم اعطائها الضمانات الى ذلك وتم رسي المزايدات على الشركات المالية في مشاريع اعادة الاعمار السوري ومنها المشاريع الاستراتيجية مثل النفط والغاز والماء والكهرباء والبناء وحددت المدة التي سوف يباشرون بها العمل مبدئيا بعد 8 سنوات من سقوط نظام الاسد وهذا يعتبر مكافئة من اسرائيل وأميركا الى تلك الشركات الداعمة لهم في حربهم على سوريا ويتم ذلك وفق مشروع تقسيم ( الكعكة السورية ) وحتى روسيا والصين سوف يكون لها حصتها ناهيك عن الدول الرئيسية مثل اسرائيل واميركا وبريطانيا وفرنسا وتركيا وما هي الا اشهر قليله حتى يجلس رجال الموساد الاسرائيلي على كرسي بشار ليحتفلوا بعيدهم ويلتقطون الصور من احد قصوره ..., وسوف تتم عمليات الاغتيال الى الضباط والطيارين السوريون والادباء والعلماء واساتذة الجامعات والمثقفين ... وسوف يبدا التهجير بين المناطق السورية .. وان من المثير للجدل تصريحات بان كي مون والتي طلب من الدول المجاورة الى سوريا ان تفتح ابوابها الى المواطنين السوريين الذين يفرون من الحرب  عدا المسيحين سوف يتم نقلهم الى الدول الغربية عن طريق الكنائس والتي يتبنى مشروع نقلهم الفاتيكان . في حين ان ايام الحرب على العراق قامت الدول الغربية بما فيها اميركا وبريطانيا بفتح ابوابها الى ما يسمون اللاجئين العراقيين والسبب في ذلك يعود الى ان سوريا لا تمتلك ثروات نفطيه معلنه بقدر العراق .. حيث ان المواطن العراقي اذما اعطي حق اللجوء سوف تأخذ الدولة التي منحته اللجوء حصته من النفط .. ولكن المواطن السوري لن تستفيد منه الدول الغربية لذاك اعطت اوامرها الى الدول المجاورة الى سوريا من فتح ابوابهم لاستقبال اللاجئ السوري , ناهيك عن ان المعارضة السورية وهم من حملة الجناسي الغربية والتي اعدها الغرب الى مثل هذا اليوم . لم نسمع لها تصريحات او اجتماعات كما كانت قبل شهور .. لعبة مكشوفة للجميع . ولكن من ذا الذي يعتبر .. لقد تضخم التعداد السكاني السوري وهذه نقطة من النقاط المهمة التي تؤثر على اسرائيل وحان الوقت الى اعادة الشعب السوري الى 5 او 6 ملايين فقط . وخصوصا ان الجهل في الامور والمخططات الغربية من قبل اغلب الشعب السوري سيكون عامل مساعد على ذلك وسوف تقسم سوريا الى اقاليم الاقليم الشيعي والاقليم السني والاقليم الكردي والاقليم الدرزي .ولن تستقر سوريا الا بعد 25 سنه من سقوط نظام الاسد ..وللحديث بقيه . اعان الله الشعب السوري واعان الله كل الشعوب العربية على هذا البلاء .. اللهم اشهد اني قد بلغت ..

 

                                                                                                                       الكاتب و الاعلامي

                                                                                                                      انس قاسم علاوي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق