]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإمام

بواسطة: عزيزة محمود خلايلة  |  بتاريخ: 2013-08-30 ، الوقت: 09:27:02
  • تقييم المقالة:

الإمـام

    أعرف عجوزاً في السّبعين، يروقُ له الخوض في السّياسة، ويرى أنّه  متبحّر فيها، أذكر أنّه كان يتحدّى كلّ أهل فلسطين قبل أكثر من عشرين عاماً، عندما ضرب صدّام حسين تل أبيب بالصّواريخ، على أن النّصر سيأتي من العراق، ومن هناك سيظهر الإمام، وبعد وصول العراق إلى ما وصلت إليه، صار يتحدّى بأنّ النصر لا يأتي إلّا من إيران، حيث ستتحرّك الرايات السّود، بجحافل جرارة من شرق النّهر، يتقدّمها الإمام، وستُحرّر القدس، وتُطهّرها من دنس اليهود، سألته مرّة ألا تتوقع تحرّكاً من الدّاخل؟ فقال: في الّداخل صار العرب عربين، والدّولة دولتين، والعلم علمين، حتّى القلوب صارت نصفين هل يتوقّع من يعوّلون على الدّاخل بدل النّصر نصرين؟؟؟

في عام ألفين وستة، عندما انطلقت صواريخ  الإمام حسن نصر الله نحو إسرائيل، كان العجوز يسمع خطاباته، ويرفع صوت (الرّاديو) إلى أقصى حدّ ممكن، ويناولني كأسا من الشّاي الدّاكن، ويأمرني بالصّمت الرّهيب، وبعد انتهاء الخطاب يقول: من لبنان ومن إيران ستنطلق الجيوش، والرّايات السّود، أمّا في مواسم الحجّ فيغيّر العجوز أقواله ويعلن: أنّ الجيوش ستتحرّك من مكّة والبيت الحرام، حيث سينطلق الإمام، التقيت به  قبيل فضّ اعتصامات الإخوان، وإذا به ينصحني بشراء (راديو) لا سلكي و(بطاريّات)، لأنّ الحرب على الأبواب، سألته باستغراب من أين ستتحرّك الجيوش؟ فقال- وكأنه نسي كلّ ما قاله زمان- من مصر، من الميادين، سينطلق الإمام، غادرته سريعاً وفي قلبي غصّة، سألني إلى أين؟ لم نتحدّث بعد، قلت: أريد شراء البطاريات، قبل أن تظهر الرّايات السّود، وتتحرّك الجيوش وتبدأ الأزمة على (البطّاريّات)!

في كلّ عام نتحدّث عن إمامً، ونتطلّع إلى بطل ضرغام، ينزل من السّماء ممتشقا حسام،

 يقضي على اليهود، ويطيّر في ساحة الأقصى حمام، ونصحو من الأحلام،

ونرسم حلماً لبقية الأعوام .

في كلّ عام يظهر إمام، ومن كلّ بقعة يبزغ إمام، فتعزف بطانته : أنت الذي سيطعم اليهود لسمك القرش، أنت الذي سيحيي الموتى ويمسح الآلام.

 أنت حفيد صلاح الدّين، بل حفيد محمّد عليه السلام .

  يعزفون، ونحن نرقص على الأنغام.

                                                                

 

في كّل عام يظهر إمام، ويظلّ يجلد الكلام، مئة جلدة في كلّ عام.

 حدّ الزّنا وفق شريعة الإسلام .

في كلّ عام يكذب عليّ العجوز ويقول: إنّ النصر قريب على مسافة عام، أحيانا يبالغ في الكذب ويقول إنّه على مسافة أيّام، في كلّ عام نزني بالأرقام، ونكذب آلاف المرات في كلّ عام.

 وكلّنا يدعو الله أن يُسيّر الإمام القائد المقدام .

الذي لن يملّ القتال لأعوام، في ساحات الأقصى، رديف المسجد النبويّ  

والبيت الحرام .

 

منذ أعوام، يصارع الحسان في عشّ الغرام، ما ملّ رفع الأعلام، منذ أعوام ما مل امتشاق الحسام، لا تعجبوا فبعض الحسام لا يشبه الحسام، ولا يقاتل إلّا في الظّلام.  

منذ أعوام،ما ملّ مضغ الكلام.

بعضنا رأى صورته على القمر، وبعضنا رأى اسمه مكتوباً على أوراق الشّجر، ومنقوشاً على الحجر،قال العجوز:

عندما يأتي الإمام لن تنتهك حُرَمِ الإسلام، ولنّ يذبح الأيتام، ولن يؤكل الحرام.

لكنّي رأيته:

يرجم الأبجدية، ويغتصب حروف العربيّة، آلاف المرات في كلّ عام .

ورأيتنا نعزف: يا سلام ما أفصح الإمام! وما أشجعه من قائد مقدام !

لا تعجبوا، فللإمام بطانة تساير هواه، حسب رغبته يفسّرون الإسلام ،

وحسب رغبته يحرّفون الأحاديث، وحسب رغبته يترجمون الآيات.

 

وحاشى لله أن تخطئ بطانة الإمام، فهو حامي حمى المقدّسات، وهو الوصيّ على بيوت الإسلام، وهو مجاهد مخضرم كما قلت لكم

يحجّ لينظّف صفحته مرّة في كل عام، ويعود وصفحته تعجّ بالآثام.

تربّع الإمام على عرشه، وأعطى للشّعب ظهره، واستدار دورةً كاملةً

ومرّ على كلّ الجباه، فرفعت البطانة وجهها وشكرت ربها

 فالغيث حميد هذا العام .

 

ولد ألف إمام، وشبّ ألف إمام، وشاب ألف إمام، وشاخ ألف إمام، وعاش ألف إمام،ومات ألف إمام، وشاخ نصف الحكّام، ومات نصف الحكّام، وما زلت أنتظر الجيوش والرّايات السّود التي حدّثني عنها العجوز، ولكنّها

لم تظهر من أيّ مكان، ولم تتوجه نحو فلسطين بوصلة الإمام.

 إعداد

عزيزة محمود خلايلة

مشرفة اللغة العربية

مكتب تربية الخليل

Email: azizah_m2012@yahoo.com

 

 

 

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق