]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حزينةٌ هي النهايات السعيدة

بواسطة: سراج الدين عبدالسلام  |  بتاريخ: 2013-08-29 ، الوقت: 20:30:58
  • تقييم المقالة:

سيجارة رديئة

وقدح قهوة مر و بارد .. كحبيبتي

ووطنٌ ما .. أنتمي إليه بمحض الصدفة

 وجدوه ميتاً في مستنقع نفط ..

وكتاب كيف تصير غنياً ..صرفت عليه آخر فلسٍ حلال لدي

لأكتشف بعدها أن كاتبه أبن الحرام مات مفلساً ..

كل الطرق ما عادت تؤدي لمكان ..

مشبع بالعدم ..والهذيان ..

مصاب بدوار الإنسانية المفرطة ..

والجنة تبتعد شيئاً فشيئاً..

من جلبني إلى هذا الزمن

أو من جلب هذا الزمن إلي ..؟

مشاعري في سبات منذ النكسة الأولى  ..

والجنون يتلاعب بظلي من حين لآخر..

هل القبور فقط مظلمة ؟ أم هناك مفاجئات أخرى ..

متى سينتهي هذا الكابوس ذو المزاح الثقيل..

كل رواية أقرأها تنتهي بالألم  والبؤس..

رغم أن من نصحوني بقراءتها  قالوا أنها تبعث الأمل ..

هل أحبها وأحبته وأنجبا أطفال سذج كثيرين ..ستحصد الحرب فيما بعد معظمهم

 هل هذا يبعث بالأمل ..؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق