]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بالأحضان يا أمريكا .. بالأحضان ...

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-08-29 ، الوقت: 16:59:35
  • تقييم المقالة:

لنْ يكون الأمرُ مفاجئاً إذا وجَّهت أمريكا ضرباتٍ عسكريةً إلى سوريا ، ولن يكون الحدثُ مرفوضاً من طرف الرأي الدَّولي ، والعربي .

ولن يقف نظامُ دولةٍ من الدول العربية إلى جانب سوريا ، ويدعو إلى المقاومة والدفاع .. حتى جامعة الدول العربية ستخرسُ خرَسَ الشيطان ، وقدْ تباركُ الخُطوة التاريخية ، والإيجابية ، للإدارة الأميركية ، وتبْعثَ برسائل الشكر إلى رجال ونساء البيت الأبيض !!

فقد ضربت أمريكا من قبلُ دولاً عربية غيرها ، ودولاً مسلمة سواها ، في بقاعٍ شتَّى ، وأقامت فيها بالعتاد والسلاح . وبدا ذلك عاديّاً تماماً ، أو أنَّهُ شرٌّ لا بدَّ منه ، مثل زواجٍ بالقسْرِ قد يُفضي مع الأيام إلى الحبِّ . وهناك من يعتبرُ ضرباتِها مثل ضربات الحبيب .  

واعتادَ سُكَّانُ الأرضِ أنْ يرواْ جنودَ أمريكا ، وكأنهم من سكانِ الفضاء ، يتوغَّلون في أراضي مختلفة ، ويدْخلون ديارَ قوْمٍ غير قومهم ، ويستقبلهم بعْضُهُم بالتِّرحاب والأحضان ، وبعضُهن بالورود والأزهار . وقليلٌ منْ يقاوم احتلالهم ، ويرُدُّ عُدوانَهم ، ويرفضُ أن يكونوا أسياداً في أوطانهم .

وأخشى أن أقول إنَّ هناك من ينتظرُ قدومَهم ، ويأْملُ أن يحُلُّوا بسرعةٍ ، عسى أن تتغير الأحوالُ ، وتتبدلَ الأمورُ ، ويأمنُ الناسُ من خوفٍ ، ويَطْعموا من جوعٍ ، وتعودَ الحياة إلى أوضاعها المستقرة .

وهؤلاء يائسون من بني جلْدتهم ، كافرون بإخوانهم في الدِّين والعروبة ، وهم معْذورون ، إذْ يروْنَ أن الأمريكيين إذا دخلوا بلداً فرضوا هيبتهم وسيطرتَهم على الجميع ، وأَقَرّوا نظامَهم بعد فوضى ، ونشروا سِلْمهم بعد حربٍ ، وجعلوا البيوت ، والشوارع ، والمؤسسات ، والميادين ، كلها آمنةً ... ولا يهمُّ إن كانوا مُحْتلِّين أو كانوا كفَّاراً .

ولسانُ حالهم يقولُ :

أنْ تشعرَ بالأمانِ مع الغريبِ خيرٌ منْ أنْ تشعرَ بالقلقِ مع القريب !!..

والكافرُ إذا لم يؤْذِكَ أحسنُ من المُسلمِ إذا لم تسْلمْ من أذاه !!..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق