]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انظر في المرآة ... وقل لي ماذا ترى ؟؟

بواسطة: زياد السعودي  |  بتاريخ: 2013-08-29 ، الوقت: 07:27:02
  • تقييم المقالة:

 

انظر في المرآة ... وقل لي ماذا ترى ؟؟

 

القرار 242 الصادر عن مجلس ( الزفت ) الدولي، الذي يتضمن انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي المحتلة خلال حرب حزيران 1967، وهي الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية .

القرار 338 الصادر عن مجلس ( الزفت ) الدولي، والذي يؤكد مبادئ القرار 242، ويدعو إلى مفاوضات بهدف تحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط .

 القرار 465 الصادر عن مجلس ( الزفت ) الدولي، والذي يلزم اسرائيل بإزالة المستوطنات القائمة، والتوقف عن إقامة وبناء مستوطنات في الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس .

ثم مسلسل فيتو الزفت الامريكي الذي كان على الدوام ولا زال اداة لتوسع اسرائيل ، كل الشعوب العربية، كل الانظمة العربية، تدرك ان المشروع الامريكي وجد اصلا لخدمة المشروع الصهيوني .  

على ضوء ما تقدم

نجد ان الانظمة العربية في مجملها تلهث خلف اميركا لتصطف معها، مع انها لو اصطفّت ضدها فلن تصنع فارقا في السياسة الامريكية، لكنها كانت ستصنع فارقا في علاقتها مع الله والدين والشعوب .

لو ان الربيع العربي اتى كردة فعل شعبية على اختلاف الرؤى والخطاب ما بين الشعوب والانظمة، رؤى اسلامية قومية تتعلق بكرامة وحق العربي في استعادة اراضيه المحتلة، لكان ربيعا مختلفا، وحتما لن يكون مقننا مقتصرا على عدة عمارات عربية، بدأت بتونس ثم ليبيا فاليمن فمصر فسوريا، ولما كان الخريف " بوابا " على باقي العمارات العربية .

ها هي اميركا بعد مارست شهوة تدمير البنية العسكرية العراقية، بذريعة اسلحة الدمار الشامل

وبعد ان قادت الاسطول العسكري للتخلص من بنية الجيش الليبي تحت ذريعة دعم عقيدها للارهاب، وبعد ان جرّت مصر الى اوضاع مربكة ومرتبكة، تتجه الى الفيحاء تحت مسمى " ضربة وشيكة للكيمياوي "، في ظل اتفاق نظاماواتي عربي، وتخبط شعبي عربي وصل اوجه الى اعلان حالة فرح عند البعض، وحالة لا مبالاه عند البعض، وحالة استنكار وادانة عند المتبقي من " الابعاض " .

المتحدث الامريكي بكل وقاحة يقول :

لن نسمح لبروتوكول الفيتو الروسي الصيني ان يقف حائلا بيننا وبين مهمتنا الانسانية، فكيف مارستم الفيتو تلو الفيتو ضد القضية الفلسطينية يا تجّار الدم العربي باسم الانسانية ؟ .

اميركا تنظر لنفسها يوميا في المرآة فتشاهد جنرالا مخلصا في عمله، وأنا انظر يوميا في المرآه فاشاهد مسخًا عربي الملامح، وليغفر لي الله الذي خلقني في احسن تقويم، فرب العزة ليس مسؤولا عن المسخ الذي اصبحتهُ .

انظر في المرآة ... وقل لي ماذا ترى ؟؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق