]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العــــــــــــــــــــــلم !!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-08-27 ، الوقت: 11:40:24
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

العـــلم        !!

العلـم شعـلة كالقنديـل ينيـر الدرب في الأوحـال

والجهـل غطـاء يحجـب الشمس بكــف الضـلال

ومـا زانـت الأمر زينة  كما يزين العلم بالكمـال

وما خابت الأمر خيبة كما يخيب الجهل بالوبال

من يبتغي العلم  يسعي لينال أرقى مقام الرجال

ومـن يتمطـى صهـوة الجهل يفتقد معالم الهلال

أمـة العلـم تـلك أمـة راقية مقامهـا مقـام الجبـال

وأمة الجهل تلك أمة  هي أبداَ في زمرة الأذيال

ذاك عالم يدرك الأسرار  وفي قوله زينة المقال

وذاك جاهل يتخبط  وهــو يجهل معاني السـؤال

شتان بين هذا وذاك  وشتان بين الماء والرمال

فاقـد العلم محروم  يفتقد أدني حسابات الجـدال

وصاحب العلم صائب  يملك المقدرة في الفصال

سلالـم المعالي درجـات  ترتقـي بالعلـم والنضال

ومهابـط الجهــل دنايــا  تتدنى بالجهل والجهال

والعلـم والجهــل يوجــدان الـوزن فـي الخصـال

إمـا عالـم دمث الأخلاق  بسيرة تنادي بالوصال

وإمـا جاهــل فــظ غليـظ القلـب  يجـاهـر بالقتـال

العلـم يرفــع شــأن صاحبـه ليكـون خيــر المثال

والجهل يهبط شأن صاحبه ليكون بوزن المثقال

خــذ العلـم ديدنــاَ ولا تكتفـي فــذاك خيــر المنال

ولا تبتغي الجهل مساراَ  فإنك لـن ترتقي للكمال

إنما أنت جاهـل تفني عمرك  في التيه والضلال

ـــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق