]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أرض النفاق

بواسطة: Nadia Cheniouni  |  بتاريخ: 2013-08-27 ، الوقت: 08:17:40
  • تقييم المقالة:

تعجّبت لزمن كثر فيه النفاق والشقاق وسوء الأخلاق وكلّها أمور تعوّذ منها سيّد الخلق محمّد صلى الله عليه وسلّم، فكلّ بات يدّعي التفقّه في الدين وبلغ حجم الوقاحة أن بات السفيه عالما والجاهل فقيها مفتيا ؟وصارت المظاهر هي دليل على قوة الإسلام ،فالإسلام يا إخوان ليس بلحية طويلة وجلباب ،الإسلام بالأخلاق وكان خلق حامل رسالته القرآن فكم يؤسفني أن أرى شرذمة جاهلة معفّنة تخرج وتدخل الناس في الدين على هواها تكفّر هذا وتجعل من ذاك مسلما لمجرّد أن انقاد لصفّها وهي التي على باطل، إنّه بالفعل زمن العجائب أرانا البدع ؟؟ كثرت الأحزاب وتعدّدت المذاهب وبات الإسلام لعبة في يد كلّ من هبّ ودب  وهو الدين الحق الذي لا تشوبه شائبة، دين السماحة والعفة دين الوحدة والقوة ،دين ينبذ الإكراه والعنف :"لا إكراه في الدين قد تبيّن الرشد من الغيّ.".قالها ربّ حكيم ،هذا الدين الحنيف الذي يحاول الكثير من السفاء  الإساءة إليه وتشويهه للعالم و توصيفه كغول لتخويف وإبعاد الناس عنه لكن هيهات يحصل المراد، فللدين ربّ حاميه ومهما حاول الطغاة أن يطفئوا نور الله بأفواههم لن يستطيعوا ويبقى الغزي والخذلان نهاية كلّ جبان ويبقى المنافق خالدا  في الدرك الأسفل من جهنّم يصحو وينام يعذّب ويهان جزاء نفاقه وخداعه للأنام في دنيا فانية ليس لها قطعا  أمان ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Ghulam Rasool | 2013-10-14
    کتاباتک جمیلۃ جدا، والحمد للہ!

    وأقدم لکم مقالۃ تم نشرھا علی الموقع مقالاتي بقلمي:
    دعوۃ الإسلام إلى الوسطية وتحذیرہ من التطرف الدیني۔ غلام رسول۔ کاتب باللغات العربیة والإنجلیزیة والأردویة والھندیة، وھو یعمل کمراسل للصحف الإنجلیزیة والھندیة، و یواصل دراسات الماجستر في الدین المقارن (Comparative Religion) في الجامعة الملیة الإسلامیة، نیو دلھي، الھند Email: rasoolghulam19@yahoo.in

    http://www.maqalaty.com/%D8%AF%D8%B9%D9%88%DB%83-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%AD%D8%B0%DB%8C%D8%B1%DB%81-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AF%DB%8C%D9%86%D9%8A-46209

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق