]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الألم الشديد

بواسطة: عابر سبل  |  بتاريخ: 2013-08-26 ، الوقت: 17:53:57
  • تقييم المقالة:

للأني غريبا عن هذا العالم ...

خلقت لك  لا أعبد  نساء  قريش ...

أو نساء تونس ومافاتنهم  المريبة السحيقة....

او أعبد لقانون  وضعه البشر....

خلقت  لأعبد الله  ولا أشرك  به أحد...

كوني غريب...يزيد مني الزمان تقرب ...

لا أعلم لماذا..أو كيف ...أن تجد نفسك بعيدا عما يفكرون ...

هذا ..العالم ...من  صاع وحبا  ظهرت ...شارتها منذ زمن بعيد ..

أو أن تكون حياتك معلقة تحت مشيئة الخالق ...

أتقن صنعك  وخلقك ...وبعثك من جديد....

نعم .أن تسرع الي عمل  الخير من أجل .... أن ترضيه ...

فهو رحيم ...حليم ...تبك  له م ترجوه...

لأنه  قريبا  ومجيب ...يحب عبده...

هذه الغربة  التي تنكشف فيها السعادة ويهنؤ فيها عيش السعداء...

لم أعلم ....أن الغربة ستكون حبيبتي ....وهدفي في هذا العالم ...

تسألني الكلمات ....ها ..أنت ياصديقي  وحيد ...وبعيد..

في زمن شديد ..

لك في الكتابة زمن طويل غيرك  اشتهر والآخار   اندثر ..

لكن ..الي متي يا صديقي ... ****

أجيب ,*الصمت مريب وحبر قلمي أوشك علي الانتهاء...

لأني وعدت ... فأخلفت الوعد  ...لأني قلت لن أكتب..

ها اذا بي أكتب ..لا أعرف  لماذا ..

هل لأن قلبي  متعطش لها ..أو لأن  ميلاد قصيدة البعيد ..

ضخة  الألم  فيا  في كل وريد..

نعم .لأني كنت ...ثم  لم تكوني مثلي ..

صديق الكلمات

.. ثم كنت  ولا زلت مسلم يرجو عطف  خالقه ورحمته ...

 لذالك يكتب ..

******

تغيرت ملامح وجهي وجسدي من الفتوة الي الكهولة...

..لكن لم تتغير بسمتي وصمتي ...

وقفت سكوني ....لكن الحمد الله  مازالت عيني ..تدمع دما ي ظاهره عمق جراح ..

..وفي باطنه عذوبة الانشراح...

ذالك أنا...بعيد  عن المركبات ..(والترهات)

في مكان بعيد ......يبتدأ الحياة  كل صلاة من جديد...

بيتي بنيته علي أرض حلمها تطبيق شرع رب ودود..

ذالك أنا بعيد عن أنظارهم ..

يتكلم عن حكايته ..ثم عن توبته بعد ذنوب أوشكة بي للانهيار..

ذالك أنا بين نفسي شاعر مسلم و 

نفسي رجلا بعيد....اختار الغموض عنوان له ...عابرسبيل .

لا ألوم الزمان ولا قلمي بل أ لوم نفسي 

تبكيني المنايا ...كل مساء  

وتتحدث عنك   قلبي  أفواههم 

من أنت ياتري ....عابر سبيل    أم مسافرا  أتعبه 

الرحال والترحل من مكان الي آخري  من بلد  

مستعمرا  الي آخر مولي لهم ..

من أرضي المسلمين الي أرضي الحاقدين...

فهل هنالك من مجيب  فليجبني ...

 لماذا نحن صامتون ...ومنهمكون علي دنيا 

وقد علمنا أن السلامة فيها تركو معاصيها..

ذالك أنا بلا عنوان يجمع كل المسلمين والمجاهدين..

التائهين ..وسط عالم سخره الله لنا .. لي مسلمين فقط ...

ليس لليهود وأميكا مكان فيه الا ..

بشرط اسلامهم أو أن يكون خدامنا ....

نعم ذالك أنا التائه والمتسائل ...عن ماذا عن بلاده المغتصبة وأرضهم المنهكة ..

تحت غطاءاتاقية السلام..

تحت صورة كلنا يدا واحدة  وجامعة كفا واحدة..

لا ...وربي الكعبة لا  لن أشارك في جريمتكم ...

ذالك أنا  ممزق بين روحا تحب الأفراح ...

للمسلمين وتتوق للأرض طبق يها شرع الله ..

كان قلبي باكيا له وشاكيا ضعف في الدنيا ...

نعم ر اجيا أن يدخلني الجنة بلا حساب...ولا عذاب..

لا أبك  علي نسي ان تعيش معهم وتقاسمهم ...أوهامهم ..

بين مالا زائلا وجمالا زائفة ..

لم أجد من تفهمني فيها  من تقول أن غربتك هي غربتي ...

أن تقول أنا مثلك أريد من يراقني ي هذا الطريق...

لا...لطالم كنت وحيدا كلهم يكذبون..ويتملقون...

لست مثلهم..

أدعوه يجيب ودائما .كان من عبده قريب انه نور قلبي وحبي 

المديد هو حبيبي الله 

دون تفكي                                                                

 

                                           صفاقس شوال الأول 26

15, 17مساء     بدات الحرب علينا من أجل الدين ........................عش مع الله وكن معه ينجيك    

                                                عابر سبيل .   .....لا تحزنو  ان لم لأكتب من جديد   .............

                                      ادعو لي بثبات علي الحق وعلي الدين      انشاء الله سوف أقوم بندوة شعرية في صفاقس عن قريب أحتاج لدعمكم 

 

أعتدر ان وجد خطأ في الكتابة نظرا للأني لا أجيد الكتابة بلوحة التحكم وأيضا  هدي المسودات  التي أغلب الأحيان تقرؤها 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق