]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المروّض

بواسطة: Sara Asman  |  بتاريخ: 2013-08-26 ، الوقت: 11:18:49
  • تقييم المقالة:
    المـــــــــــــــــــــــــروض
    يحكى أن هنالك رجلٌ[1]اعتاد على تربية الأسود فتركيبة تلك الحيوانات كانت مبنية على القوة والبطش والحكمة[2]والتخفي في حالة الضعف فلما رأى أنها تمتلك من صفات النبل شيء لأنها لا تأكل من الجيف ولا تأكل طرائد[3]غيرها ولا تنقض على الفرائس الضعيفة ، عزم على تربيتها واحتوائها بحكمته ومسايرتها حتى يميع تلك الوحشية إلى بقرة عمل تتناول اللحوم بدل العشب ، فمن بين تلك الأسود كان هنالك ...أسد ابيض وهو من صفة وجنس نادر كان يأبى ان ينساق في بيئة بني البشر ويكره القوالب المفروضة عليه كاللحم المجمد والماء المعالج بالأوزون[4]والخضوع البيطري؛ فبقى يحلم بالانقلاب على المروض بين حين وآخر؛ وبين حلمه وبين رأفته بالمروض ينقلب ذاك الأسد إلى طالب علم والمروض إلى عالم فأخبره ماذا ستصنع بي؟ قال: كما كنت أسدا، فالمعرفة لن تتناولها بشكل كامل وهذا ما عزمت عليه؛ وبقى الطالب يفكر في كسر أفق السيطرة المفروضة على فكره ؛فما فهمه من ذاك المعلم هو سجن معرفي بطريقة أو أخرى ، وفي هذا التأمل يطل العالم[5]على طالبه بسؤاله المخيف والعاطفي بوجه اخر ،ما يشغلك يابني؟ فيجيبه بصوت فيه من آلا أمل شيء اخبرني يا مروضي ويا معلمي....، ما دفعك على تحديدي وسجن الأفق الذي أحاول أن أصل به إلى غابتي عندما كنت أسدا؟ والآن أنت تغيبني حتى عندما أصبحنا متساويين بالإنسانية ما كل هذا وكما علمت الرب جعل منك طبقة عالية ــ نخبوي ــ فقد سمعت الكثيرين من الحيوانات عندما تشرب الماء تحمد الرب ،فهي لا تنقض على مثيلاتها فتقتلهم او تبيدهم او حتى تهمشهم فأي قانون تسير به تلك الطبقة وهل هي أرذل طبقة ومازال تصور الناس الخيالي بأنكم من بني البشر، ألم يدركوا بأنكم أفاعي إلى الآن يا معلمي ،ألم يدركوا أنكم أبناء أفكار معينة وتمارسون الاستبداد بطريقة وحشية وهي احتلال عقول الآخر وتبقيه في دائرة الاشتباه انه مجنون تارة او انه لاشي ،هل هذا ما تطمحون إليه نكس البشرية الى الحضيض بشعاراتكم[6]المستوردة وأرائكم المبنية على استبداد ام هي قوالب تميعون فيها أشياء كثيرة، من السخافة والولاء الكاذب للمعرفة بل وأصبحتم تدافعون عنها وتصل بكم الى إبادة وتظليل الأخر ولكن بطرق أخلاقية ؛ فكما علمت ان الرب غدا سيعيدنا كما نحن لكن سأفترسك عندما اكون أسدا فأنا احترم الإنسان ولا أريد أن ارتكب جريمة باسم بني البشر؛ سألقيها على عاتق الحيوان وجنسي مبني على اكل اللحوم لكن هل أنت عالم ستبقى و أنا علمت ان لحوم العلماء مسمومة لكن يا معلمي لن ترقى الى معلم او عالم لسبب صغير هو انك" مروض افكار[7]"  ..............................

 

[1] لفظ غاب في اكثر الدول بسبب التحولات المتنوعة "الوحش،المدمر،المخرب"

[2]الحكمة لفظة اصبحت بشكل او اخر فيها من الاقلاب شيء اهم تقلباتها "نقمة"

[3]الطرائد مصطلح مبني لـ جنس الحيوان لكن في الاونة الأخيرة انتمى الى بني الأنسان

[4]الماء والأوزون عرفته منذ دخولي المشفى لأنه لم يرد في اي قاموس

[5]العالم: فيما مضى اقترن هذا الاسم برجل دين والاخر نبيل والاخر خلوق  لكن اليوم ،الغريب انه اقترن بتاجر افكار

[6]الشعارات : لفظة كانت منبوذة لأنها توقظك من تأمل انت غارق فيه لتفاهة معينة او تصور مريض و محدود

[7]مروض الافكار:صيغة جديدة اتهمت بها الطبقة المثقفة اليوم لكونها محدودة ومحكومة بأيدلوجية معينة تبقيها مقيدة وتفرضها على طلابها ومريديها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق