]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضريرة

بواسطة: Mouna  |  بتاريخ: 2013-08-26 ، الوقت: 00:34:12
  • تقييم المقالة:

بلحن هادئ عزفت

    هزت كل القلوب

  مالت اصابع الضريرة 

  فانسجمت النغمات بالدموع 

  دموع تدرف على لحن حزين 

  لم يستطع سواه تحريك قلوب كالجمر

    اخيرا بكت الحجر 

  انسحبت الضريرة من مجمعها 

  اخر ما راه انوار تشرق وتودعها  

تركت القلوب سكارى بالحب

  حب غنته الموسيقية الحزينة

    حب جعلها ضريرة 

  استمتع الاخرون له


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق