]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احتضان روح

بواسطة: سحرشيخ  |  بتاريخ: 2011-10-20 ، الوقت: 16:55:56
  • تقييم المقالة:

 

نسمع عن احتضان الأم لطفلها أو احتضان أسرة ليتيم أو احتضان المجتمع لرعاية فئة معينة

 

وفي كل منها تختلف التفاصيل وإن اتفقوا في المسمى -

لكن يندر إن لم يكن معدوماً أن نسمع عن احتضان الروح - أطلقت هذه الكلمتين تذكرة لمن أسرف على نفسه في أي أمر يخلو من محاسبة النفس - فإذا كنا نعلم ثمن أرواحنا لو تعرضت للموت -

فالأحرى بنا أن نحتضنها في حياتنا بالعناية وليس الرعاية فقط

كل الناس تريد حتما أن ترعى نفسها بالتغذية والملبس والمسكن

أما العناية فهي الرصيد الذي سنعيش منه في قبورنا -

تستحق روحي أن أحتضنها بتلذذها بالطاعة- وبنزاهتها من الخبائث- وبمحبتها للخير والناس -

تستحق أن أحنو عليها كطفل رضيع حين تصبح غريبة وسط شر النفوس فارضعها من معين الثقة بالله واللجوء إليه

وتستحق أن أرفق بها كاليتيم حين أراها تفقد القلة من القلوب الطيبة التي نعمت برفقتها دهرا وحالت دونهم قوالب الدنيا فأكون لها الأبوين معا

وتستحق أن أجنّد لها إمكانيات مبدعة حينما أرى أن بين ثناياها الندية ألماسة صغيرة يعلوها شيء من الغبار فأجلوه عنها لتستعيد بريقاً يلمع من ذاتها بالاستعانة فقط بالله -

فأكون بذلك قد جمعت لها احتضان أم وأسرة ومجتمع - ومن غير أرواحنا تستحق كل هذا -

إذا فطنّا لثقل الحساب فطنّا لغلاوة هذه الروح

هذا المقال إهداء لكل من لم يحتضن روحه بعد- فلو كُشِفت أرواحنا لنا لوجدناها تئنُّ من إِثقالنا عليها بالرعاية غذاءً وملبساً ومُتعاً لا متناهية - هي فقط تطلب توازناً - تعاهدوها -

فنصف مانتألم منه إن لم يكن أكثر،حقيقته تكمن في عدم إدراك ذواتنا

وتتشكّل ردود أفعالنا نتيجة لذلك دون أن نعي ، فنسقطها غالباً على الآخرين أو الظروف، والسبب الحقيقي  يكون  قابعاً كالأسد النائم داخلنا

- ومثاله الواضح أن الواثقين من أنفسهم يعتبرون اختلاف الآراء(((( وجهات نظر)))) تستحثهم على الاعتبار أو التصرّف الصحيح أو تصحيح أنفسهم - أما من يهمل روحه يعتبر اختلاف الرأي  نقيصة وهجوماً .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق