]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سلام عليك يا سوريا وأنت تقاومي

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-25 ، الوقت: 17:30:45
  • تقييم المقالة:

سلام عليك يا سوريا وأنت تقاومي

محمود فنون

25/8/2013م

سوريا : الجيش السوري . القيادة السورية .والشعب السوري من ورائهم .

من ورائهم ومن أمامهم تكتل واسع من الأعداء ..أعداء الوطن وأعداء الشعوب ، وفي مقدمتهم أدوات القتل والدمار التي يستخدمونها من بني جلدتنا – التيارات الدينية الرجعية  في خدمة الرجعية العربية وبالتنسيق مع سيدهم الأمبريالي الغربي ، كل الغرب الإستعماري .

لقد جمعوا لسوريا من كل التلاوين المعادية والعميلة( تيارات دينية ومرتزفة وعملاء وجماعات ال: إن جي أوز) ودفعوهم للعمل لتجويف سوريا من الداخل . ولكنهم  ورغم الدمار ، لم ينجحوا في زعزعة الجيش والحكم والقوى الشعبية السنيدة والصامدة والصابرة والفاعلة أيضا في وجه الأعداء .

 واليوم يتقدم الحلف الإمبريالي خطوة أخرى . إنهم يجمعون جيوشهم وأساطيلهم وأدوات قصفهم، وهم  يستهدفون تدمير سوريا والإجهاز عليها .

رجال الدين قي خدمة السلاطين زعقوا زعيق الغربان متوسلين لأمريكا لتأتي بالصواريخ والقاذفات . وكان القرضاوي أداتهم رأس حربة الشيوخ. وهم قد نطقوا باسم التيارات الدينية الرجعية التي تقاتل في سوريا تنفيذا لأجندة أمريكا .

والصنائع القيادية التي صنعتها أمريكا وبريطانيا وبمساعدة قطر وتركيا ، هي الأخرى لم تتوقف عن مطالبة أمريكا بذبح سوريا من أجل أن يجلسوا على كراسي مغمسة بدماء الشهداء من الشعب والجيش السوري .

الأنظمة العربية الصنيعة والمتواطئة هي الأخرى وقفت في الجوقة مباشرة ومن خلال ما يسمى بجامعة الدول العربية .

وجميعهم يبشرون إسرائيل بالحبور إن هي ساعدت وتدخلت .

وماذا يريد الحلف الغربي . تدمير سوريا وحزب الله وبعدها يستفرد بإيران .

إن هدير الحرب العدوانيىة على سوريا يتصاعد . ولا أحد يعلم ما دور الحلف

 المساند لسوريا في هذه الأوقات العصيبة .

إن كل الشرفاء في العالم مطالبون بمساندة سوريا في دفاعها عن وطنها وعن أمتها العربية وفي طليعتهم مجموعة البريكس وكل الشعوب المحبة للسلام .

وكل فلسطيني حر وكل قومي عربي حر وكل اليساريين والتقدميين الفلسطينيين والعرب هم مع سوريا وشعب سوريا ومؤسسات سوريا وجيش سوريا وتراب سوريا وسماء سوريا وهواء سوريا ومع كل نبض وطني في سوريا .

يا سوريا الحبيبة : إننا نعلم ان تضامننا هو جزء من تيار معنوي عارم في العالم وهذا سقفه . إن تضامننا لن يشتغل مضادا للصواريخ ..ولكن سلاحكم هو الذي سوف يدافع عنا وعنكم  .

إن الشعوب كلها ضد قصف سوريا وضد العدوان على سوريا من الداخل ومن الخارج . ويا ليتها تنتفض في وجه حكامها وتسقطهم دفاعا عن سوريا . إن حكامنا في خدمة عدونا ونحن نعلم ذلك وقد جندوا معهم الدين السياسي السلفي الوهابي من خلال قوى الردة .

إننا نأمل أن نرى سوريا تدافع وقد أشعلت النار في معسكر الأعداء ودون رحمة .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق