]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الرضــــــــــا يحكـــــــــــم القـــــــــدر !.؟!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-08-25 ، الوقت: 08:42:22
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الرضا بحكم الأقـدار     !

لا تقل لو فعلت كذا لكان كذا والمختصر

لقــد حان للـوح  أن يجري فيه المسطر

وكــل شـيء يمتثل  عندمـا يحين المقدر

حينهـا تتعطل معــاول البصيـرة والبصر

فـلا يــد تتقـي  ولا رأس يتخطـاه الحجر

والـذي قضـى قــد جرى وقـد حكم القدر

مؤمــن يحتسـب وكافــر يعجـزه الصبـر

فالكــون مشيئة أقـــدار يوجدها المقتدر

فـي كتاب فيه كـل موجود يسبقه السطر

وعندما يحيـن يحرر من لوح يمثله الأثر

فكل مجـرى ماء  يجري فوقه ذاك النهر

يجـري القـرار بحـرف كــن  فيتـم الأمـر

فــلا تفيـد حينها مداويـات يبذلهـا النفــر

بـل الرضـا بحكم من بيده النفع والضرر

والساخـط مـن قـرار القــدر ينـاله الكفر

يجتهـد بالعصيـان ولا يطاله إلا الضجر

يخسر الدارين وفي جهنم يحيطه الخطر

ـــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق