]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

العلم والعمل والوطن

بواسطة: محمد حافظ  |  بتاريخ: 2013-08-25 ، الوقت: 03:01:24
  • تقييم المقالة:

العلم والعمل والوطن :

 

 

 

 

 

بعض الناس تنظر على ان العلم والعمل غير مرتبطين ببعض لكن هذا ليس من الصحيح وربما نتج هذا الإعتقاد من أن فى مجتمعنا الذى نعيش فيه قليلاً ما نجد شخص يعمل أو يمتهن أى مهنة كان أساسها تعليمه ودراستة فالمعظم يعمب فى أعمال غير متوافقة مع مجال دراستة ودعونا نتساءل ما الذى جاء بنا إلى هذا المنعطف ربما تقصير مننا او ربما أن نكون طامعين فى أكثر من ذلك فالحقيقة أن كل هذه التساؤلات ليس لها أى إجابة غير أنه حين ينشأ الطفل فى أسرته وبين خلانه وتسأله ماذا تحب أن تمتهن فى المستقبل ؟ فتكون إجابته هى مهنة ما بعينها ربما لا يعرف هذه المهنة بالقدر الكافى ولكن تكون إجابتة جاهزة ورده سريع وقليلاً ما نجد النوع الأخر الذى حينما تسأله لا يجيبك ، دعونا نتعمق أكثر فعندما يكبر الطفل يوما بعد يوم ويتدرج فى مراحل حياته تبدأ الصدمات الواحدة تلو الأخرى فربما يجد له أخ أو أخت مصاب بداء البطالة فتكون أولى صدماته والذى ينتج عنها هذا التساؤل الخطير فيسأل نفسه فلماذا أتعلم طالما لا امتهن بهذا العلم وتتوالى الصدمات بعد الذلك  ، فالسبب فى ذلك المجتمع ونظرته الخاطئة فى بعض الأمور منها اصرار بعض الأسر على أن يلتحق أبنائها فى مراحل تعليم ببعض الأماكن بعينها دون غيرها مع العلم بانه قد تكون فى معظم الأحيان هذه الرغبة مخالفة لرغبة أبنائهم ومع ذلك نحقق مقولة

" الرجل المناسب فى المكان الغير مناسب "

الوطن يحتاج شبابه بعلمهم وعملهم ولكن بعزيمة واصرار ودعونى أذكرك نفسى واياكم بالمقولة الشهيرة

                                  " حب ماتعمل حتى تعمل ما تحب "

ختاما أرجو أن أرى بلدى ووطنى مزدهرا وفى مصاف الدول المتقدمة علميا وعمليا بالفعل وليس بالقول

عاشت بلدى مصر حرة أبيه

محمد حافظ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق