]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

أمريكا حاضنة الإخوان !!

بواسطة: تركي محمد الثبيتي  |  بتاريخ: 2013-08-25 ، الوقت: 02:33:17
  • تقييم المقالة:
منذ تأسيس جماعة الإخوان المسلمين في مارس من عام 1928 م وهي لا تألوا جهدا في توجيه التهم بوجه بريطانيا وأمريكا وتتهمهم بإحداث مجازر وارتكاب جرائم بحق الإنسانية وان تلك الدولتين هما السبب الرئيسي في جميع الكوارث والمصائب التي تحل بالعالم , كما أنهم لم يتوانوا في اتهام الدول العربية والإسلامية بالخضوع والخنوع لسيطرة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والدول الغربية بوجه عام .   لكن جماعة الإخوان المسلمين تقول مالا تفعل فهي الجماعة الإسلامية الوحيدة المرتمية في أحضان الولايات المتحدة , ولعل الدعم الأمريكي الواضح في وصول الإخوان إلى سُدة الحكم لهو أكبر دليل على الدعم الذي تتلقاه الجماعة من أوباما وحزبه الديمقراطي .   في تقرير أمريكي لمركز " سابان " لسياسات الشرق الأوسط , ينصح التقرير إدارة الرئيس الأمريكي بسرعة دعم جماعة الإخوان المسلمين خصوصا في مصر والأردن قبل انفجار الأوضاع واتجاههم إلى السلفية التي وصفها التقرير بالمتطرفة . يقوم هذا التقرير السياسي بتحليل كيفية استجابة الجماعات الإسلامية غير المتطرفة في العالم العربي لمجموعة جديدة ولم يسبق لها مثيل من التحديات , وكيف تؤثر هذه المخاوف على الاستراتيجيات والخطط والتكتيكات لتلك الجماعات ؟ وحيث أن الجماعات الإسلامية كما يقول التقرير محاصرة بقيود تفرضها الحكومات العربية والإسلامية عليها , فهل ستحاول جماعات أخرى متطرفة ملء ذلك الفراغ ؟  ويركز هذا التقرير على جماعة الإخوان المسلمين في مصر والأردن بالتحديد باعتبارهما من أقرب الحلفاء للولايات المتحدة الأمريكية فضلا عن أن تلك الدولتين من أكثر الدول المستفيدة من المساعدات الأمريكية . كما يجب على إدارة أوباما أن تبدأ بتوضيح سياسة الولايات المتحدة الجديدة تجاه الإسلام السياسي من خلال التأكيد على حق الجماعات السياسية غير المتطرفة في المشاركة في العملية الانتخابية , كما أنها تعارض ليس فقط للنشطاء العلمانيين بل حتى للإسلاميين . وهذا ما يُفسر الدعم الكبير والواضح من الولايات المتحدة للرئيس المعزول محمد مرسي في وصولة إلى السلطة .   سقوط جماعة الإخوان المسلمين أزاح الأقنعة عن كثير من السياسات الإخوانية التي كانت تدور في الخفاء , فجماعة الإخوان التي تكره أمريكا وتصف الدول الحليفة لها بالعمالة اليوم هي تستجدي الولايات المتحدة للدفاع عنها لإنقاذ حكمهم ومعاقبة الجيش المصري الذي خضع لمطالب شعبية جارفة بإزاحة الإخوان عن السلطة .               تركي محمد الثبيتي  https://twitter.com/trk1400  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق