]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عيني ترى ما تفكربه فلِمَ ألوم الناس والدنيا!!!

بواسطة: سحرشيخ  |  بتاريخ: 2011-10-20 ، الوقت: 15:59:27
  • تقييم المقالة:

  • كل ما نفكّر به نراه ، فإن رأينا الحياة خطاً مثل الجسر وسط المياه الواسعة سنراها متاهة لافائدة منها، وإن رأيناه معبراً لن نهتم إلا بالأمور الحقيقة ذات الجدوى ، أمامن يرى في الجسر ( إمكانيةً لتخطي الصّعاب ) كالدّعامات  المغروزة في الماء تحت الجسر  فتلك هي النظارة التي ينظر منها أصحاب الإرادة والطموح .
  • ذواتنا مثل النبات المتعطّش للماء فإن لم نتعاهدها يوماً بيوم بمراقبة الله في كل مانفعل - ثم بالتطوير ، ستبقى مثل الصبّار يعيش طويلاً ويكتفي بالقليل من الماء .
  • الاكتفاء بجلد الذات والإحساس المتواصل بالذنب تجاه شيء خاطيء قمنا به، ليس إلا صخرة تجعلنا نقف عليها دون حراك ، دون أن ندرك أن الصخرة نفسها ستتغير يوماً ما --- من يحس بذنبٍ ما أو ندم على ما فسيكون مبادراً للتغيير ويستمر عليه ويعتبر مافعله مسبقاً صخرة قوية يصعد عليها ليتجاوزها لما هو أفضل .

... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق