]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منابر الفتنة

بواسطة: حسن العمري  |  بتاريخ: 2013-08-24 ، الوقت: 16:58:35
  • تقييم المقالة:

الاحداث في مصر بين فئتين يندرج من كل فئة ملايين المسلمين والصراع السياسي هو الفيصل بينهما فقد اشتد الصدام وبلغ التصعيد بينهما إلى المزيد من إراقة الدماء وكل قناة إخبارية وإعلامية تتبنى الدفاع مع تلك الفئة او الاخرى وأتقنت التدليس والتلبيس في طرحها الإخباري وعادة من يعيش الاوضاع خارج مصر سيتعاطف للفئة التي يظهر عليها طابع التدين بغض النظر عن الاهداف والسياسات ولكن ان نتدخل ونستخدم منابر المساجد لتأجيج الفتنة الطائفية والمذهبية وإراقة المزيد من دماء المسلمين هذا هو الجهل بعينه فمنابر المساجد أوجدت لوحدة الصفوف وليس شقها , وحقن الدماء وليست اراقتها , والدعاء بالصلاح والخير , وليس للفساد والشر , إن شر الناس عند الله إمام جائر ضلّ وضُل به .. ويجب على المسؤولين ان لايغفلوا عن اعمال هؤلاء فالفتنه أشنع من القتل ويجب ان يعلم الجميع بأن الطائفتين في مصر دينية مسلمة ومسالمة والإختلاف في السياسة لا يجعل لأي شخص ان يستغل عاطفة المؤمن دينياً في إذكاء الصراع السياسي ويحشر عقله في مجال محدود ويحول الدين الى وعاء مستقل يفرغ فيه دماء المسلمين لتشرب تلك العقول من دم إخوانهم دون وعي او ادراك , نعلم جميعاً ان ماتمر به مصر هو مأزق وقد يكون له امور سياسية شاقة ومرهقة على السياسيين انفسهم فما بالك بجمهور ينقاد خلف تلك الوجهه الاعلامية او تلك او خلف المنابر دون التأمل في الاحداث , إمعه مع كل من هب ودب لا رأي له , انها فتنة تضعف المسلمين عامة والغرب يشاهد هذه الفوضى لايهمه من المنتصر والخاسر بل يهمه ان تضعف كل التيارات الاسلامية وطوائفها فالالاف من المسلمين قتلوا بعضهم بعضاً حتى اصبح تاريخنا في هذا العصر وصمة عار طُبعت على جبين كل عربي , يجب على المسلمين ان يتجاوزوا محنتهم وهذا البلاء الذي حل بهم وان يقفوا صفاً واحداً ضد الاعداء وكل من يريد تأجيج هذا الصراع الدموي فمصر هي الحضارة التي لن تُنسى .. حفظ الله اهلها من كل مكروه .

 


 

قلم : حسن العُمري


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق