]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

الجيش المصري يواصل تدمير وإغلاق الأنفاق بين قطاع غزة ومصر

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-24 ، الوقت: 09:50:06
  • تقييم المقالة:

 

 

 

الجيش المصري يواصل تدمير وإغلاق الأنفاق بين قطاع غزة ومصر

محمود فنون

24/8/2013م

 الأنفاق فتحت زمن محمد حسني وبدأ إغلاقها زمن محمد مرسي .

الأنفاق بنيت لتسهيل حياة سكان القطاع

وهي خارج رقابة المصريين والإسرائيليين من  معبر رفح.

وهي خارج رقابة الإحتلال من المعابر الأخرى

 وإغلاق الأنفاق سياسة بدأها الجيش المصري الحاكم في زمن محمد مرسي الإخواني المتعاطف مع إمارة حماس في قطاع غزة 
كان الجيش في نظر الإخوان حينها معهم وينفذ سياساتهم لأنه فسح لهم المجال بالوصول للحكم 
الجيش ليس معهم ولا مع مصر الآن والحقيقة أنه لم يكن معهم ولا مع مصر حينما وسع لهم الطريق للوصول للحكم بل كانا حلفاء بتفاهم مع طرف ثالث ( أمريكا)
واليوم الجيش فرط الحلف  مع الإخوان ويلاحقهم 
لنعد إلى الأنفاق : لا بد أن هناك قرارا مصريا - بمعزل عن اسم الحاكم ، لتصفية الأنفاق 
حماس لم تكن تغضب من حكومة الإخوان وهي تفجر الأنفاق وتهدمها وتحول عليها المياه العادمة
ومصر الحالية أيا كانت حكومتها لا تعطي أية تسهيلات للقطاع خارج التسهيلات التي تقبل بها الرقابة الإسرائيلية على حدود القطاع مع مصر

لذلك كانت ولا زالت مصر حبلى بالثورة

 

تفجير رابع أهم نفق حدودى بين مصر وقطاع غزة

www.amad.ps

وكانت قوات الجيش قد دمرت 3 أنفاق حدودية رئيسية تستخدم لتهريب البضائع والأفراد، وقال شهود عيان إن الجيش يضيق الخناق على أنفاق

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق