]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرفيق الحبيب رباح مهنا

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-23 ، الوقت: 14:00:26
  • تقييم المقالة:

الرفيق الحبيب رباح مهنا  

محمود فنون

24/8/2013م

تحية واحترام وبعد : من يومين وأنا أتابع تصريح هنية حول المشاركة والتعقيبات التي تلت ذلك من ممثلي القوى في قطاع غزة وغيرها .وقد لاحظت ترحيبك أول مرة في تعليق لحمدي فراج تحت عنوان " مفارقات غير فارقة " وتجولت بعدها في النشرات الألكترونية للمتابعة .

واليوم شاهدت أمد للإعلام وقد نشرت "بيد أن دعوة هنية لاقت ترحيبا من قبل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على لسان عضو مكتبها السياسي رباح مهنا، واصفا إياها بالخطوة الإيجابية، التي طالما دعت إليها الجبهة في إطار لقاءاتها الثنائية مع حماس، أو في تصريحاتها، معتبرا ذلك مدخلا لإعادة الجهود من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة"

وكانت صفحة الجبهة الشعبية  قد نشرت التصريح كاملا وجاء فيه: "وأكد د.مهنا في تصريح صحفي تعقيباً على تصريحات السيد هنية اليوم أن وجود إرادة حقيقية لتنفيذ ذلك سيؤدي إلى تفعيل خلايا المجتمع، ومؤسساته الشعبية والنقابية، وتخفيف حدة الاحتقان في الشارع الفلسطيني، وخاصة قطاع غزة، وتوحد كل الطاقات للاستمرار في معركة الصمود، ومواجهة الاحتلال.."

ونشر المركز الفلسطيني للإعلام: "

أبدت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" ترحيبها بتصريحات رئيس الحكومة إسماعيل هنية، التي دعا فيها للوحدة وتوسيع المشاركة في إدارة قطاع غزة، مؤكدة أنها "إيجابية" وأن تنفيذها يعد "مدخلاً لتحقيق الوحدة الوطنية.."

وكان هنية قد دعا إلى: "توسيع حجم المشاركة في ادارة شؤون قطاع غزة، والتلميح بتوسيع دائرة العلاقة الوطنية وفتح الباب لمجالات عمل مشتركة، بما فيها معبر رفح.."

وبعد الأطلاع على مجمل ما نشر عن تصريحات هنية وردود الفعل عليها ، أسجل الملاحظات التالية :-

اولا:- :- إن الأصل دوما هو إدانة اللجوء إلى تقاسم الوطن الذي تم بين فتح وحماس  بعد أن إختلفتا على تقاسم السلطة

ثانيا :- يتوجب على كل الرافضين لقسمة الوطن بين الكتلتين المتنافستين ، أن يدقق في تصريحاته ومواقفه كي لا تعبر قصدا أو من غير قصد عن تكريس الإنقسام المذكور أعلاه.

من المعلوم أن محمود عباس قد ساهم أكثر من مرة في إضفاء شرعية على الإنقسام بالتعاطي الرسمي والفعلي مع حكومة غزة  وخاصة بعد تأجيل تشكيل حكومة واحدة وقبول الإبقاء على ما هو قائم في أيار من عام 2012م.

وإن الكثير من الحكومات العربية قد تعاطت مع حكومة غزة بما فيها مصر ودول الخليج، وكذلك دول أخرى مثل تركيا ، بما يكرس هذا الإنقسام .إن الإنقسام هو تجربة سايكس بيكو جديدة .

ثالثا : - إن تصريحاتى هنية بالدعوة للمشاركة كما جاء في كلمته هي بحث عن شركاء جدد لتكريس الإنقسام وليس عودة عن الإنقسام بحال من الأحوال . و قوله عن إجراء إنتخابات متزامنة في الضفة والقطاع يتعلق بقطاع غزة فقط حيث تجري ولايته .أما الأساس فهو: توسيع حجم المشاركة في ادارة شؤون قطاع غزة، والتلميح بتوسيع دائرة العلاقة الوطنية وفتح الباب لمجالات عمل مشتركة، بما فيها معبر رفح.."

وأما بعض العبارات الملتبسة والتي قد توحي بقرب المصالحة فهي عبارات خادعة .

لا توجد أصلا مصالحة ويجب أن لا توجد . يتوجب على طرفي القسمة إخلاء مواقعهما للمحاسبة  وليس التفاهم على كيفية جديدة لتقاسم المغانم وتقاسم الوطن معا وبالإتفاق .

أما قفز الرفيق رباح الى التشريط " بضرورة نزاهة الإنتخابات.."و ".. التوجه الجدي نحو إنهاء الانقسام والمصالحة الوطنية وذلك من خلال بحث وطني شامل، في آليات تفعيل وتنفيذ اتفاق القاهرة،...

 أما والقول أنها ستؤدي إلى ".. تفعيل خلايا المجتمع، ومؤسساته الشعبية والنقابية، وتخفيف حدة الاحتقان في الشارع الفلسطيني، وخاصة قطاع غزة، وتوحد كل الطاقات للاستمرار في معركة الصمود، ومواجهة الاحتلال.."إن هذا القول في محاسن الخطوة وهي مطبقة هو مشاركة في التسويق لا أكثر .وإن القول بأنها مدخل لتحقيق الوحدة هو مغالاة وغزل في غير محله

إننا نذكر ما كان يطرحه أصحاب أوسلو  حيث وقف أحد القادة العسكريين من فتح في إجتماع مجلس وطني في عمان مدافعا عن الإتفاق بقوله حرفيا : " أنا بعد أن أدخل إلى أريحا بعشرة آلاف جندي  فلن يطلع عليّ نهار إلا وأنا على أسوارالقدس.." وسبق أن دافع العقل الفلسطيني عن شعار السلطة الوطنية بأنها ما ان تتشكل حتى تستمر في النضال من الداخل وقالوا في البيانات الرسمية للمجلس الوطني بأنها ستكون سلطة مسلحة ومقاتلة ولا تعترف بإسرائيل . وقد بينت الحياة أنها سلطة أوسلو  وفي خدمة أسرائيل وخدمة الأمن الإسرائيلي ، وهي ذاتها سلطة أوسلو التي جرى تقسيمها حصصا ومغانم بين فتح وحماس .

 إن استحسان الرفيق رباح مهنا هو خاطيء تماما وهو من غير شك مفيد لسلطة غزة وضار بشعبنا وقد تناولته ورددته وسائل إعلام عديدة بمعناه الحقيقي " الشعبية ترحب بتصريحات هنية وتعتبرها مدخلا لتحقيق الوحدة "

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق