]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حركة الكاميرا في السينما

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-08-22 ، الوقت: 23:51:52
  • تقييم المقالة:

 

حركة الكاميرا:

       تكتسب حركة الكاميرا في البرامجديات ثلاثية الابعاد اهمية خاصة بوصفها اهم وسيلة من وسائل اظهار الابعاد الثلاثة للاشياء والكائنات المنشأة بواسطتها فالجسم الثلاثي الابعاد لا يمكن اظهاره بصورته الحقيقية لولا حركة الكاميرا التي تلتقطه من زوايا مختلفة هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فأن سهولة تحريك الكاميرا في تلك البرامجيات قياسا للتصوير التقليدي والذي يتطلب مستلزمات اضافية لتحريك الكاميرا مثل محور الكاميرا والذراع (Stand) او السكة ( الشاريو) او الرافعة، وفي كل هذا فأن البرامجيات ذات الابعاد الثلاثة استفادت من الخاصية التعبيرية لحركات الكاميرا والتي تشتمل على اربع وظائف وهي:

"ا:-تحديد العلاقات لامكانية بين عنصرين من عناصر الحدث او بين شخصين او بين شخص وشيء بأدخال شعور بالتهديد او الخطر وذلك بالتحرك نحو الشخصية التي في حالة سيطرة وتفوق مرسوم.

ب:-التجسيم الدرامي لشخصية او شيء مقدر له ان يلعب دورا مهما في بقية    الحدث.

ج:-تعبير ذاتي عن وجهة نظر شخصية متحركة.

د:-التعبير عن التوتر الفعلي للشخصية"([1]).

أولا تختلف حركات الكاميرا في تلك البرامجيات عن حركات الكاميرا السائدة في الانتاج السينمائي والتلفزيوني وهي:-

اولا:حركة الكاميرا الافقية والعمودية على حامل الكاميرا (stand)

ثانيا:حركة الكاميرا الى الامام

ثالثا:حركة الكاميرا الى الخلف

رابعا:حركة الكاميرا الى اليسار واليمين

خامسا:حركة الزوم (zoom )

وهناك حركة تختص فيها تلك البرامجيات وهي حركة الكاميرا الهدف والتي تنشأ مع الكائن أي يكون اختصاصها مرافقة الكائن او الشخصية المنشاة في المشهد واظهاره بمختلف الاتجاهات التي يتحرك بها.

([1])انظر مارسيل مارتن  اللغة السينمائية-مصدر سابق ص37.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق