]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

(39) عندما يأتى المساء _ ثقافة الأعتذار _ مقال الكاتب الصحفى الكبير الفنان التشكيلى : محمد سراج _ سكرتير التحرير بجريدة المساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2013-08-22 ، الوقت: 20:55:45
  • تقييم المقالة:
عندما يأتي المساء (39)..ثقافة الإعتذار .. مقال الكاتب الصحفى الكبير :محمد سراج ‏31 يناير، 2013‏، الساعة ‏02:13 مساءً‏

 عندما يأتي المساء ....(ثقافة الاعتذار) 31/01/2013 .....01:44:31 مقال الكاتب الصحفى الكبير :محمد سراج   

 

 

أحوالنا هذه الايام تجبرنا علي التأمل والتفكير فيما حولنا والخروج من تلك الأزمات التي تحيطنا من كل جانب وطريقة تعاملنا مع أخطاء الآخرين.. وللأسف ثقافة الإعتذار غائبة ويغفل عنها الكثيرون مع اننا نعلم جميعا ان الاعتذار دين واجب السداد وكل مخطيء مدين لصاحب الحق بالاعتذار والاعتراف بالذنب لأن فضيلة الاعتذار لها صدي علي الأرض وفي الواقع كالسحر لأن الاعتراف بالحق فضيلة والاعتذار واجب. .. وما يؤلم صاحب الحق أنه يعاني من شخص يدرك تماما أخطاءه ويعترف بها ولكن يمتنع عن الاعتذار ويكابر.. من وجهة نظري المتواضعة أن هذا النوع ضعيف الشخصية ولا يمتلك القدرة علي مواجهة المواقف ومغرور. ليس عيبا أن يخطيء الإنسان ولكن العيب أن يستمر في الخطأ .. ودائما نجد المعتذر قوي الشخصية متزن التفكير ولديه القدرة علي مواجهة الحياة لذلك أدرك خطاه بسرعة واعتذر وإن كان الخطأ غير مقصود هنا يأتي الاعتذار مريحا لكل الاطراف ويصفي القلوب من الضغائن ويقي المتخاصمين الهلاك. قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "إياك وكل ما يعتذر منه" .. أي أنه يجب علي المسلم أن يتجنب الأمور التي تتطلب الإعتذار ولا نفعل الاشياء التي تستوجب الأسف والندم والاعتذار .. وجاء في حديث "سيد الاستغفار" .. وأبوء بذنبي.." أي اعترف به كما اعترف بفضلك علي .. ولكل توبة عذر فيجب علي كل مذنب المبادرة بالاعتذار "وكل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون".. والااعتذار الي الله يمحو الذنوب. الإعتذار له وجوه متعددة والبيئة لها آثار كثيرة في تعدد هذه الوجوه.. اعتذار الزوج لزوجته لن ينقص من رجولته شيئا.. اعتذار جهة رسمية للناس عن تقصيرها في خدماتها وواجباتها وتنفيذ تعهداتها ووعدها هو أدب اجتماعي لحقن الدماء وتهدئة الغضب.. والسؤال الذي يفرض نفسه الآن.. هل لديك الشجاعة أن تعتذر..؟!

When evening comes the culture of apology 01/31/2013 01:44:31Mohammad Siraj   

 

 

Our affairs these days, forcing us to meditation and thinking around and get out of those crises tell us from every side and the way we deal with the mistakes of others .. Unfortunately the culture of apology absent and overlooked by many although we all know that an apology is a religion and payable every wrong owes to the right holder apology and admission of guilt because the virtue apologize to her friend on the ground and in fact a charm because the recognition of the right virtue and duty apology... What hurts right owner that he suffers from a person fully aware and recognize mistakes, but refrain from apologizing and trying to convince himself .. And in my humble opinion that this type spineless does not possess the ability to confront attitudes and conceited.It's okay to human makes a mistake, but it is to continue in the wrong .. And always find المعتذر strong personal balanced thinking and has the ability to face life so quickly realized his footsteps and apologized albeit unintentional error comfortable here comes an apology to all sides and filter hearts of rancor and protects litigants destruction.The Messenger of Allah peace be upon him, "Do all that it apologizes" .. That the Muslim must avoid things that require an apology and do things that require regret, remorse and apology .. And came in an interview with "Lord of forgiveness" .. And I acknowledge my sin .. "any recognized also admitted Pfdilk Ali .. Per repentance each must excuse guilty initiative to apologize" every cloud has a silver and best Khatain Altoabon ".. Alatmar to God erases sins.Apology has multiple faces and the environment have many effects in the multiplicity of these faces .. Apology to his wife would not detract from the manhood thing .. An official apology to the people for failing to services and duties and implement their commitments and its promise is the literature of the social to stop the bloodshed and defuse anger .. The question that arises now .. Do you have the courage to apologize ..?!


http://www.youtube.com/watch?v=5kxNIcC0QzY

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق