]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(38) عندما يأتى المساء _ 25 يناير .. كلاكيت ثالث مرة _ للكاتب الفنان : محمد سراج - سكرتير تحرير المساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2013-08-22 ، الوقت: 20:41:30
  • تقييم المقالة:
عندما يأتي المساء(38) مقال : 25 يناير.. كلاكيت ثالث مرة!! للكاتب الصحفى محمد سراج ‏17 يناير، 2013‏، الساعة ‏02:44 مساءً‏

عندما يأتي المساء 25 يناير.. كلاكيت ثالث مرة!!   17/01/2013 12:00:17 م محمد سراج    

انتشار الدعوات علي صفحات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك وتويتر" وغيرهما من المواقع التي تنادي "الثورة مستمرة".. للأسف مجهولة المصدر.. وتذكرني بما قبل ثورة 25 يناير 2011 قد وصلني وقتها علي صفحتي مئات الدعوات بالنزول والحشد والنشر والانتشار بالميادين.. ان كانت الثورة قد نجحت.. فأنا لن أدعي المشاركة وأركب الموجة مثل غيري لا لشيء سوي أنها لغة حوار غريبة علينا ورسائل لم نعتد تداولها بهذه الطريقة ولا هذه اللهجة مهما اتفقنا أو اختلفنا فقد تربينا علي انه لا شرع ولا دين يقول هذا.. تعلمنا انه حينما يختلف معنا الآخر في الرأي وظهرت دعوته مخالفة لعاداتنا وتقاليدنا وديننا الحنيف.. ولا يقدر هذا الآخر علي الإقناع بالأدلة والبراهين لصدق ما ينادي به.. لا يجب أن نعنفه ولكن يجب أن نقارعه الحجة بالحجة والدليل المادي الملموس حتي يرجع عن فكرته ويقتنع انه كان مغيبا أو علي ضلال.. الأهم يجب علي الجهات المعنية والمسئولة الحذر والحرص والتعامل مع مثل هذه الافكار بأسلوب علمي وحضاري في الوقت المناسب وذلك للحفاظ علي مكتسبات الشعوب وممتلكات الدولة.. مهمتنا الإنسان المصري ومتابعة من يتعاطف مع دعوات مجهولة المصدر ويتصارع.. وبعد إراقة الدماء نكتشف انه كان مضللا ومجندا من قبل بعض المأجورين. نريد توعية هؤلاء.. والأخذ بايديهم نحو الصواب. ونبذل كل جهد حتي لا ينزلق ابناؤنا الي هذا المنحدر. كما يتعين الابتعاد عن كل هذه الاساليب حتي يتكاتف الجميع من اجل نجاح الثورة وأقول للجميع أحزاب وحركات وإئتلافات الوطن يحتاج منا الكثير.. حذار من دعوات الفرقة. ولابد من نبذ الخلافات.. كفانا مظاهرات وهتافات ودعوات علي الفيس بوك حان الوقت لكي تدور عجلة الإنتاج. 

 

When the evening comesJanuary 25 .. Klaket third time!! 01/17/2013 12:00:17Mohammad Siraj   Spread invitations on social networking pages such as "Facebook and Twitter" and other sites, which calls for "revolution continues," Unfortunately anonymous .. And reminds me of before the revolution of January 25, 2011 I received the time on my hundreds of invitations to disembark and the crowd, deployment and proliferation squares ..That the revolution had succeeded .. I will not pretend to participate and ride the wave like others not to anything but it is the language of dialogue alien to us and not used to handling messages this way and this whatever dialect Like it or not brought up that it is not initiated nor religion say this .. We learned that the other when they disagree with us in opinion and call appeared contrary to our customs and traditions and our religion .. Could not this other persuasive evidence and proof of the truth of what calls .. Should not Nanfe but must Anagarah arguments and physical tangible evidence until he returns for his idea and convinced that he was absent or Ali astray ..More importantly should stakeholders and responsible caution and deal with such ideas in a scientific manner and civilized in a timely manner so as to maintain the achievements of the people and state property .. Our rights and follow-up of Egyptian sympathize with anonymous calls and wrestle .. After the bloodshed we discover that he was misleading and recruits hired by some. We want to educate these .. And taking their hands towards the right. And make every effort so as not to slip our children to this slope. Must also stay away from all these methods until everyone come together for the success of the revolution and I say to all parties, movements and coalitions home needs us a lot ... Beware of calls band. We must renounce the differences .. Enough demonstrations, slogans and calls on Facebook it's time to spin the wheel of production.


http://www.almessa.net.eg/main_messa.asp?v_class=5&search_query=%E3%CD%E3%CF%20%D3%D1%C7%CC


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق