]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلقه الثالثه... العراق بين الحضاره....وحاضر مجهول هويته

بواسطة: سعد الكبيسي  |  بتاريخ: 2013-08-22 ، الوقت: 12:33:07
  • تقييم المقالة:

العراق بين الحضارة...وحاضر مجهول هويته

............................................................

تطرقنا بالحلقتيين السابقه عن الوحده والتجانس للعراقيين,,,وعن الزراعه وروافدها لتقدم العراق

وألأكتفاء الذاتي عبر مراحل تاريخ العراق وما نراه اليوم عكس ذالك حتى الماء اصبح مستورد ونحن بلد الرافدين

واليوم

الحلقه الثالثه

،،،،،،،،،،،،،،،،،،

نتطرق الى الجانبي ألأمني

الذي هو كارثه العراق الحقيقيه وحصد البشر والقتل المبرح بكل وسائله

تحت طائله ألأرهاب

وليعلم الجميع العراق منذ تأسيسه كان بلدا منفتح للبلدان المجاوره والعربيه

وكانت حدوده أمنه لكون العراق مرتبط مع كل الدول ببنود وأتفاقيات دوليه

وكان العراق يمتلك أيضآ من المؤسسات ألأمنيه الراقيه ومن ألأجهزه المتطوره لحمايه المواطن,,,وحمايه العراق من الداخل والخارج

وكانت هذه المؤسسات لها الدور الفاعل بتخريج كوادر علميه ومهنيه

كلآ حسب أختصاصه

سواء مؤسسات أستخباريه,,,,أو أمنيه,,,أو مخابراتيه,,,,وكانت كل هذه الكليات والمعاهد

منذ تشكيلها تقوم بواجبات تحرص أولا على امن المواطن والذي كفله دستور العراق

وتمنع أي خرق امني معادي من الخارج يضر بمصلحه الشعب والدوله

وكان لها الدور الفعال لحمايه العراق....من أي خرق امني

أضافه الى المؤسسات الأمنيه كان الجيش هو سورآ للوطن يمنع اي تدخل خارجي ويحمي حدودنا من التدخلات الخارجيه,,,وكان له دورآ فاعلا لتامين حمايه العراق وحدوده

وكان المواطن يعيش بسلام في أي وقت من ألأوفات بداخل العراق

ولا توجد أي معوقات من حمايته,,,وكانت العيون الساهر ه عليه تؤمن حمايته ,امنه الخاص وحتى داره

وكان الموطن يعيش بسلام أمن ويتنقل بحريه من محافظه الى محافظه اخرى بدون تعقيد,,,واو مراقبه,,,أو تشديد على الهويه,,,,او منعه من الدخول لأي محافظه

والعراقي هذا يؤكده كونه كان جزأمن الحاله الامنيه التي تحميه وتحمي بلده من الخارج

وبعد عام 2003 واحتلال العراق من القوات الغازيه,,وانقلب الامن على المواطن العراقي وجعله يخاف التجوال,,,او التنقل من مدينه لأخرى,,,خوفآ من الاعتقالات والتفجيرات المبرحه التي تؤدي بحياته

وهذا العمل جلبه المحتل,,,واذناب المحتل ومليشياتهم المئجوره التي تدربت على العنف والقتل بدون مبرر

المهم حمايه كتلتها او حزبها

وكان ألأرهاب نهائيا غير موجود بالعراق,,,كون الاحتلال هو الذي جلبه معه وجلب القاعده من الدوله الصفويه,,,وجلبها هو أيضا من معسكراته ,,,واضافه للدور اللوبي الصهيوني

وبوش أعترف بعدم وجود بالعراق أرهاب ...وكان أحتلاله للعراق خطأ جسيم

وألأعمال التي جلبها المحتل

1- جعل العاصمه بغداد عباره عن كتل كونكرتيه,,,هي و,احيائها

وفرض الطوق الامني لجزام بغداد بهذه الكتل,,,اضافه الىالحواجز الاصطناعيه بالداخل

2- اما المحافظان بنفس الطريقه,,وجعلها على شكل اسوار كونكرتيه من الخارج ومن الداخل الحي مطوق أيضآ

والدخول الخروج بباجات أو هويات صادره من قوات الاحتلال

3-زرع التفرقه بين المحافظان وبثوا الرعب بحجج الطائفيه لغرض تمزيق وحده العراق,,,وتمزيق الاواصل البشريه والعشائريه بين الطوائف

4-فتح الحدود على مصراعيها من الخارج وجعل لكل من هب ودب,,,وجعل صراع المخابرات العالميه داخل العراق

وخاصه الجار السوء الدوله الصفويه الشريكه بالتأمر على أحتلال العراق

5- فتح منفذ سوريا والدخول اليها بدون رسوم وضوابط فيزيا ...بالاتفاق مع الصفويين ..ومنه الاردن والسعوديه وتركيا من الخول اليها الا بفيزا حتى ايران ولحد الان أبوابها مفتوحه وبتوجيه من اللوبي الصهويني

6-هكيل الجيش العراقي السابق واعتقل قاداته التي قاتلته,,, وجعل الحدود سائبه

7- هكيل كافه الاجهزه الامنيه ومؤسستها ألأستخباريه والمخابراتيه والامنيه

و[بتفاق مع هؤلاء الخونه واللصوص أحزاب المحتل

وكما نشر بريمر بمذكراته الخطاء الذي ارتكبه بحل هذه المؤسسات

والجيش العراقي,,,,والذي بورك له كل من الطلباني ومسعود والحكيم لهذه الخطوه الجباره

8-بناء القوات المسلحه على أشخاص هم ليسوا مهنين

بل كلهم كانوا بمنظمات بدر,,,او حزب الدعوه,,,أو الحزبين العمليين الكرديين

وهي مؤسسات مليشاويه

وألا كيف يصبح ضابط برتبه عميد ركن مدير شرطه لاي محافظه وهو عسكري كيف يفهم بالجوانب الامنيه

وغيرها من السلبيات ,,,,

9- اعتمد بتشكيل كل هذه المؤسسات على الطائفيه ولطائفه واحده او طائفتين,,,

وأعتمد على المحاصصه الحزبيه لهذه الاجهزه الامنيه

10- جلب المحتل كل الارهابين من قم فارس وبالتعاون مع الصهاينه والاحزاب المئجوره بالقتل المبرح للعراقيين

بواسطه التفخيخات او التفجيرات او العبوات الناسفه,,,وهذا ليس موجود كان بالعراق سابقا

11- اعتمد على تشكيل الاجهزه الاستخباريه من الذين كانوا معه بالخارج وهم عملاء للمحتل وينفذون كل مخططاته وبرامجه للقتل والطائفيه,,,,,اضافه لرفدها من كل مليشيات الاحزاب العمليه

12- قامت تكل المؤسسات بقتل الطياريين,,,والضابط الجبش السابق

أو أعتقالهم,,,,وقتل وتهجير كل العقول الامنيه,,,لغرض الفوضى

وأنجدار الجانب الامني,,,,ليستفاد المحتل واعوانه

لتنفيذ كل مخططاته ألأجراميه التي جاء من أجل احتلال العراق,,,هو وأحزابه المجرمه

وملئت السجون بالرجال والاطفال والنساء بدون سبب

13- صنع المحتل المخبر السري والماده 4 أرهاب ليدمر الشعب العراقي بدون أسباب....والا يوميا القتل وبقرب الاجهزه الامنيه وبعلمها لما لا يتوقف نزيف الدم للشعب العراقي

14- بنى كل المؤسسات على طرقيته الخاصه وعلى العقليه الغربيه المئجوره والتي تحب القتل والتدمير,,,,مثل سوات وغيرها من ألجهزه الاجراميه

15- قام المحتل وأحزابه العمليه وبرلمانه العميل ,,بأستيراد الاسلحه والاجهزه العاطله لغرض السرقه

وجعل الاجهزه مرتبطه به تقوم بتنفيذ كل مخططاته

ومما تبين اعلاه ان هذا المخطط الكبير الذي يشرف عليه المحتل

والصفويين والصهاينه,,,,واحزابهم العمليه التي لا يهمها الا مصالحها ومصالح احزابها,,,ومليشاتها

سيبقى العراق تحت طائله الارهاب طالمه هذه الحكومه العمليه تروم وتجند كل مخططات المحتل

والا كيف يكون بيوم واحد وببعداد العاصمه ,,,,واجهزتها العمليه,,وجبشها الجرار من المليشيات ,,,هذه التفجيرات على الشعب العراقي المسكين,,,وباماكن مكتظه بالسكان

هي خدمه لمصلحه المحتل ومصلحه الصفوين ومرتزقتها من الاحزاب

ومن  الغريب أيضا بهذا التشكيل جنوب بغداد لا تعلم ما يحدث بغرب او شمال او شرق بغداد....كون أتصالاتهم لاتؤمن اي جهات أخرى

مثل قبل الاحتلال,,,,,كانت سيطره والنجده لغداد كلها

فكيف يكون بالمحافظات الاخرى,,,والتسيب والاجهزه التعبانه,,,والرجل الغير مناسب يعمل بهذه الاجهزه

سيبقى التفجيرات والقتل على العراقيون طالما هذه السلطه المجرمه واحزابها موجود على الهرم الامني للعراق,,,,,

وغايتها الان بينت بعد أحداث سجن التاجي وابو غريب,,,,تريد التطهير العرقي والطائفي لكل العراقيين,,,,لمصلحه المحتل والصفويين

وما يحدث الان بحزام بغداد,,,واطرافها,,,من التاجي والطارميه شمالآ,,,والمحاويل والصويره جنوبآ....وابو غريب والكرمه والعامريه غربآ,,,واطراف بغداد شرقآ.....حيث تقوم الحومه العمليه بالتهجير القرسي,,,والاعتقالات لكل الشباب بحجج الارهاب,,,وحمايه بغداد وأسوارها,,,,وخوفآ على المنطقه السوداء

بل الحقيقه هو تطهير طائفي عرقي وبتوجيه من الصفوين,,,وخصوصا خوفا ما بعد سقوط بشار الصفوي...

وكما اعلنها باقرصولاغ الايراني,,,,سوف يكون القتال على اسوار كربلاء,,,والحقيقه هي بغداد بعمق هؤلاء الصفوين الذين جلبهم المحتل لتدمير العراق وقتل شعبه المظلوم,,,ولتنفيذ كل المخططات الطائفيه

فليعي الشعب العراقي لكل هذه المخططات المدروسه وبمنهجيه ومخطط صهويني صفوي ضد الشعب العراقي

 

 

                                                                                               


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق