]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العبهرية

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-08-21 ، الوقت: 21:35:37
  • تقييم المقالة:

العبهرية

*- مرفوعة الى روح الشهيدة اسماء البلتجي ابنة المناضل محمد البلتجي.

اوقف اخي كتابة الشواهد

اوقف حياكة البياض المثلج

بعد اليوم كلا لاوزر

لابكاء ولااناة ولا فراق

اليوم  آي

بأي الاء ربكما تكذبان

العبهرية كانت تدرك سلفا

سيراطها المستقيم

خطواتها الزيزفونية

خطوة

خطوة

خطوة

كيف اختارت بعناية

اكليل الغار والآس

تعطرت

وودعت دموعها بالمرآة

ولبست الجديد

اليوم وغدا والى ان يعود الأمل

عيد

-    01-

كانت رابعة اول المرحبين

المهللين

لوجه القمرين

العسجد واللجين

مرددا / اسماء..اسماء...اسماء ...

آمين

آمين

آمين.

-    02- ايتها العبهرية كعادة العذارى المصلين لم تودعي احدا ولم تحملي قرابين ولاخصلات ضفائر شعر ولااكسير بنات كنت انت الوداع الأول والأخير وتوجهت الى يوم ساحة الحق ساعة لايرد لها طلب كانت بمجرد التفاتة بسيطة يبطل العجب عجبه ونكشف عما واريته عن العامة ما توشي به رابعة لمسامعك الليلة كانت الشماتة تحف الميدان تجوب اقطاره تجذف مراكب الغدر صعدا نحو الأسفل ترمي برؤى الشيطان إذ ما رمى وانت من درجة الى درجة على صهوة حصان ابيض مجنح تجتازين الرتب قبل ان يرتد طرف المساء توزعين المن والسلوى في صمت الساجدين كنت تهتفين / صوبكم الشفاعة يا سارية الميدانين الشفاعة لم نتمكن من النداء -    03 – وحدهم من تمرسوا تدربوا درسوا مقارعة الرجال رجلا برجل حربا بحرب ومع هذ يرمون ينازلون  الحرائر والبراءة يصدرون الألم  كابرا عن كابر لوالد وما ولد وحدهم من تدارسوا  الدم البارد يرسمون  يتباركون على جثث الشهداء الدم البارد وحدهم يشيدون مقامات تمثالهم المقدس وحدهم من حفوا بالنياشين والأسورة وادرع التكريم يكرمون التكريم... الى مثوى المبشرين الأول والأخير السرمدي الخالد. -    04 – اسماء وحدك كنت تدرين سر خطاك المستقيم وسلكت عبرت برزخ الإنتشاء تتأبطين لواء المنتصرين تكتبين وتقرئين كتابك بيمينك حرفا... حرفا وسطرا ...سطرا كنت تبشرين تصدقين ما يحدث ولاتصدقين تلتفتين الى الوراء قليلا تتبعك الرابعة والنهضة صرخة ظليلة يوم لاظل الا ظله انت من اسلمت قلبك على كفك الأبيض الرصاصة السوداء الطائشة وما سقطت وانت من اسلمت رأسك الملكي المتوج الرصاصة الدنيئة الساقطة وما سقطت وانت من اسلمت الجسد الحي الى بارئه واعتليت من وزر رصاص جبان لايقتل الا الجبناء تشابه عليهم القتلى رقما وحرفا وارتفعت -    04 – تشبهت لهم.... وكأنك السبب في  مهازل وانهزام الرجال في حماقة القادة وفي اطماع السادة من نكسة حزيران الى ايلول الأسود الى ادبار اكتوبر  وكل الشهور عند العرب انهزاما يجر انهزاما... سنة.... شهرا... ويوما.... وحدهم المبدعون في اتباث الخيانة العظمى الحرائر عندهم ايضا تخون والأطفال تخون والعذارى الثيبات الأبكار تخون جهارا نهارا...!!!! -05 – يا اسماء يا من سموت على الناس اجمعين نحن مطعونون في رجولة من الوريد الى الوريد قويضت ببرميل بترول من النهر الى البحر ننتظر من يؤذن فينا مقلوبي الثياب ولايتساقط  الإنتصار نصرا... نصرا... نصرا... ولسنا من المصلين وحدك تزفين اليوم الى  صلاة الإستخارة بالزكاة بالحج بالبطولات ساخرة كعادتك بالبطولات الكاذبة بالإستشهاد القتيل تراقبين حارسة شفيعة على العالمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق