]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

مُعلَّقَةُ الحاكم العربي .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-08-21 ، الوقت: 17:51:59
  • تقييم المقالة:

أنا الحاكم العربيُّ الأقسى ،

أدَّخرُ لشعبي العذابَ الأقصى ،

وأنفثُ فيه سُموماً كالأفعى ،

وأحاربُه بالسلاح الأمْضَى ،

وأرُشُّه بالكيماوي ، وأرْضَى .

ولا أبالي أنْ يفْنَى منْ يفنى ،

أو يهلكَ شيخٌ أعْتى ،

أو يقْضي صبِيٌّ حتَّى ؛

فنِقْمتِي هي الطامة الكبرى ،

وانتقامي هو الجزاء الأوْفى ،

لأيِّ من قاومَ وتصدَّى ،

وأشعل ثورةً ، وإنْ بدَتْ صُغْرى ،

فثائرتي هي الثورةُ الأخرى ،

وهي النار الكبرى ،

لا يُجَنَّبُها أَشْقى أو أتْقى .

 (كلاًّ إنها لظى ،

نزَّاعةً للشَّوى ...) ،

يصْلاها من ضَلَّ أوْ صلَّى . 

أنا ربكم الأعلى ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق