]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موئل

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-08-21 ، الوقت: 10:26:15
  • تقييم المقالة:

مَوئل

 

إلى وفق هواك أتحول

وللون عيونك أتجمل

لا اصنع  من غير  أمرك شيئا

ولا غير عيونك أتخيل

و لا عن نهيك يوما   أتثقل

أنا فى عيونك لون يتوسل

لو يكون لهواك الثوب فهو الأجمل

 أو كان ربيعا يتنسم

إن جئت لأمرك لا آثم

أو خطوت لنهيك لا أجرم

أنا غريق بعيونك يتعلق

يا ذات الجفن  ولا يوجل

أنا من ساخت أقدامه من قدم

قبل مجيئك بلا موطن

على رسلك يا زهو الروح  لا نعجل

من هام بعينك لا يخجل

من أطال هواك فلن يندم

ومن أحب لقاك  فلا يرحل

حبك فى الدنيا لى أمل

وعن حبك أبدا  لن أرحل

أحييت فؤادى عن بعد

فكيف هواك لو اقبل

أنا فى الدنيا يدوم سفرى

ولغير عيونك لا انظر

أنا من أحيته نظرتك

أنا من يبنيه هواك الأجمل

كيف ارحل ؟

 وفى أياديك المستقبل؟

وبكل لمساتك أتجمل

 أنا الأوحد

فى هواك يقينى  يتعالى

و حبك فى الروح يتأصل

على لوح خشبى مرسل

آتيك بروحى بلا مرجل

سفينى فى عيونك قد يغرق

فكيف يا عمرى أتحول ؟

فكيف يا عمرى أتبدل ؟

 

من ديوانى : رحلات عاشق .... احمد المليجى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق