]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذهبوا

بواسطة: rainy cloud  |  بتاريخ: 2011-05-21 ، الوقت: 15:03:04
  • تقييم المقالة:
ذهبوا حياة وموت.....شوق وألم... تنبعث من قلوب مرهقةٍ ذليلة

نرتمي في أحضانهم...... نُحِبُّ هدوءهم.....ونستيقظ على صوتهم....وقد تعودنا عليهم....ونبوح لهم....هم حياتنا ونحن حياتهم لا نحب العيش إلا بهم!

وفي طريقنا نفجع بــ...((الموت)) حتى ينتشل الأرواح من صدورها.....

آآآآآآآه......صرخات تبعثها أرواحنا...هذا ما فعله الموت....هذا ما خطه القدر على سطور من أيام

كُلُّنا تحت التراب....وتحت الأرض...

في ساعة لا ندري متى ستأتي ...ستخرج أرواحنا إلى هناك...وتحملنا أكفٌّ كانت توأم الروح.....كانت تمسح دمعنا وتفرح معنا....في تلك اللحظات تمطر علينا دموعهم حتى تُبْقي ذكرياتنا على قيد الحياة ولا تموت من فعل ناقوس النسيان....يمشون بنا وهم في تلك اللحظة يتمنون لو ترجع بهم كل لحظة قسوا بها علينا!

 

               ((لا يشعرون بقيمة ما كانوا يملكون إلا عند فقدانه))                        

وإذْ هم في ذاك المكان الذي يدعى ((مقبرة الإنسان))......التي تسكنه الأرواح.....سيودعوننا ويجعلونا  ذكرى.....ألبوم صور...دفتر ذكريات انتهت صفحاته......

التراب يعلونا...وفي دموعهم يسقوننا...لم نعد نسمع أصوات أقدامهم....ولا دعاءهم ولا مشاريعهم من بعدنا!!! ذهبوا ولم تبق سوى ذكرياتنا معهم وأعمالنا معنا!!!!!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق