]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أزمة مالي

بواسطة: محمد الامين بن عائشة  |  بتاريخ: 2013-08-20 ، الوقت: 22:08:09
  • تقييم المقالة:

فيما يتعلّق بالدائرة الإفريقيّة للدبلوماسية الجزائرية، فيغلب على فواعلها الأمنيين الطابع غير الدولاتي، وعلى تهديداتها البعد الليّن وغير العسكري، لكنّ هذا لا ينفي أبدًا ثقل تأثيرات تهديداتها وانعكاساتها السلبيّة على الأمن القومي الجزائري منذ بداية التسعينيات ، بحكم سيطرة  حالة اﻼأمن  و اﻼاستقرار على غالبية دول وأقاليم القارّة الإفريقيّة (خاصّة الإقليم الساحلي).

 

       فبالنظر للمصالح المتنامية (النفط على وجه الخصوص) للغرب والصين في المنطقة وكذلك تفاقم الأزمات الداخلية وتفشي الظواهر المرضية مثل الهجرة السرية والجريمة المنظمة والإرهاب فإن الساحل مرشح لأن يكون في السنوات القادمة بحرا متلاطما من الأزمات الداخلية مع تزايد احتمالات لبروز ارهاب أفرو-مغاربي قد يهدد المنطقة برمتها.

 

     وحسب المنطق الإستباقي للإستراتيجية فإنه من واجب دول المنطقة، ودول الجوار الاستراتيجي وكذلك المجموعة الدولية عموما؛ وخاصة الأمم المتحدة ووكالاتها؛ العمل حسب منطق يجمع بين الاستباقية -الوقاية- والحماية ضد الكوارث المحتملة من فشل الدول، الحروب الداخلية وحتى الارهاب وذلك عن طريق تمكين هذه الدول من تحقيق شروط التنمية حسب ما تنص عليه أهداف الألفية وذلك بمرافاقتها لبناء أنظمة سياسية قادرة على ادماج مختلف المكونات الاجتماعية بمنطق حقوقي وديمقراطي.

 

فالنزاع في مالي مرشح للتأزم في بحر من التناقضات الداخلية مع تزايد للحسابات الخارجية، فيجب بالنتيجة التعامل مع الحركيات السببية وليس فقط مع الأشكال التعبيرية والعنيفة للأزمات.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق