]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

افراح مخيبه للامال

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-10-19 ، الوقت: 18:38:36
  • تقييم المقالة:

 

                                                   افراح مخيبه للامال

نشطت القنوات العربيه وعلى رأسهم قناة الجزيره في نقل احداث تبادل الاسرى واعتبروا يوم امس اكبر حدث تأريخي ووصف بانه يوم العرس العربي والنصر المبين ويوم تلقي اسرائيل اكبر الدروس الكارثيه بمناسبة استبدال الف وسبعة وعشرون اسير بدل جندي حقير من امة يهود , فحضر الرئيس الفلسطيني ومعه قادة حماس والشخصيلت الاسلاميه الكبيره التي واعدت الامه بالنصر والفتح المبين والقيت عشرات الكلمات الحماسيه بوصف هذا اليوم المشهود والفتح الرباني الكبير , وانه اصبح هذا الحدث يهز بلاد المسلمين شرقها وغربها بحرها وبرها . واقسم يوم افتتح المعتصم عموريه لم يكن بمستوى فرحة هذا الحدث .                                  

                                                 

ونخشى ان يمنوا علينا الساده المحترمين ويستبدلون خمسه الاف مقابل جنديين من جنود الاسرائليين المحتلين , فيكون العرس ابهى وامر ونحتاج عشرات النحاتين الدوليين لكي يخلدوا القاده الذين ابرموا هذه الصفقه .

ان الله لما امر المسلمين ان يكونوا اقوى من اعدائهم وحدد قوة كل مسلم بان يغلب عشرون من الكفار وبعد ذلك خفف الله عن المسلم فجعل كل مؤمن يغلب خصمين من الكفار وكما جاء في قوله تعالى :ان يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مئتين ..الان خفف عنكم وعلم ان فيكم ضعفا, فان يكن منكم مئه صابره يغلبوا مئتين-الانفال 66.

فبدل ان يكون الجندي المسلم يغلب على الاقل اثنين اصبح اليهودي الواحد يغلب الف وسبعة وعشرون من امة محمد . يا للعار ويا للفضيحه هكذا اصبحنا وهؤلاء قادتنا وهذه امتنا .

يا امتي اليس منكم رجل رشيد ينادي الى هؤلاء الرجال الفرحين بان يستحيوا ويخجلوا من هذه الصفقه المخيبه للامال . هل تعلمون كم ضحت اسرائيل من اجل جندي لقيط وكم صرفت من اموال طائله لكي تقبض على اكثر من الف مسلم وكم كلفها هذا العمل من اموال ومعدات كبيره؟ فتتنازل عنه مقابل جندي من جنودها اليس هذا العز بعينه والخزي والعار لحكومتنا التي زهدت بنا وتبيعنا بابخس الاسعار  .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق