]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

برقية قصيرة للرفيق أبو على مصطفى

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-08-20 ، الوقت: 15:20:11
  • تقييم المقالة:

برقية قصيرة للرفيق أبو علي مصطفى

محمود فنون

20/8/2013م

نعم يا رفيقنا أبو علي إن الوضع الفلسطيني في الحضيض

الفصائل الوطنية والإسلامية في الحضيض ولا تعبر عن حضور كفاحي في وجه الإحتلال ولا بصورة من الصور . الوضع الفلسطيني ليس بخير .

الجبهة الشعبية وحركة حماس وهما أساسا في موقع الرفض شاركتا في إنتخابات المجلس التشريعي . ربما يقول قائل هذا في سياق العمل الجماهيري !

لا، هذا كان خطأ. كان يتوجب على الجبهة الشعبية أن تحافظ على طهرها على الأقل .

نحن "كالمنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى" فنحن لم نفعل أي شيء مفيد في مشاركتنا ولم نبق على طهرنا الثوري . وكانت مشاركتنا في انتخابات الرئاسة خطأ بلا مبرر . كانت نجاسة مارسناها بواسطة شخص آخر – لبسنا قفازات .

يا رفيقنا ابو على ويا رفيقنا الحكيم :إنتقلت حماس إلى مواقع فتح في أكثر من ميدان أساسي، وهي قد شاركت فتح أجندة الإنقسام وتقاسمتا خدمة سلطة هي ليست لنا وقسمتا الوطن .

واليوم تجري مفاوضات هي تكريسا لوجود إسرائيل ، وربما مقابل فتات هنا وهناك ومن أجل برنامج ليس لنا – فلا هو برنامج  تحرير فلسطين الذي انطلقت الثورة المعاصرة من أجله ولا هو برنامج السلطة الوطنية ؟! الذي طرحوه منذ سبعينات القرن الماضي وكان  مقدمة للتنازلات التي ظلت مستمرة حتى يومنا هذا .

حماس كذلك وعلى لسان ناطقيها لم تبق على شيء من طهرها فبعد الإنتخابات غطست في نقاش المشاريع التسووية بنفس طريقة فتح وأظهرت الكثير من الإستعداد للمشاركة فيها والموافقة على نتائجها .

يا رفيقنا القادة المؤسسين : لم تبق الفصائل على ما نشأت عليه . أنتم ذهب بكم الموت وموت آخر ذهب بالفصائل الكفاحية ولم يبق منها سوى ركام لا يسعى أحد لترميمه من جديد

عاشت الذكريات

   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق